المساجد في اسطنبول لن تصبح للصلاة فقط

الأربعاء 17 مايو 2017

 المساجد في اسطنبول لن تصبح للصلاة فقط

أعلن مفتي إسطنبول “حسن كامل يلماز” أن رئاسة الشؤون الدينية ووزارة البيئة والتخطيط العمراني وقعتا اتفاقية يتم بموجبها تقسيم المساجد إلى ست أو سبع مجموعات بحسب المكان الذي تكون فيه.

وأوضح يلماز خلال كلمة ألقاها، اليوم الأحد، بالمؤتمر الدولي الثامن لموظفي الشؤون الدينية ببلدية سنجاق تبه في إسطنبول، أن التعديلات التي سيتم إجراؤها ستقسم المساجد إلى فئات بحسب الموقع الجغرافي، مثلاً مساجد الأحياء، ومساجد الأسواق، ومساجد الميادين، ومساجد التجمعات السكنية..إلخ، وأن كل مسجد سيحتوي على معايير واجب توافرها وأماكن خاصة بكل فئة من الفئات.

وأشار يلماز أن المساجد لن تصبح مكاناً للصلاة فقط بل ستضم أيضاً أماكن يمكن للمواطنين الالتقاء والجلوس فيها، وأماكن للقراءة. بحيث تصبح المساجد أماكن يمكن للمواطن الذي يشعر بالضيق من كثرة الجلوس بين الجدران الخرسانية بالأبنية والشقق أن يذهب إليها ويلتقي أقرانه.

ولفت يلماز إلى أن علاقة المواطنين بالمساجد قد تراجعت بصورة كبيرة وأصبحت تقتصر على الذهاب إليها لأداء الصلاة فقط. كما قل عدد النساء اللاتي يذهبن إلى المسجد بصورة كبيرة، مؤكداً أن التغييرات الجديدة ستجعل علاقة المواطنين بالمساجد أقوى مما هي عليه اليوم. وستصبح أماكن يلتقي فيها كل المسلمين في أي وقت مثلما كان الحال على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.