عم الطفل السوري الذي ذبح على ايدي اردني يروي تفاصيل تعذيبه قبل قتله

الأحد 09 يوليو 2017

عم الطفل السوري الذي ذبح على ايدي اردني يروي تفاصيل تعذيبه قبل قتله

قال عم الطفل السوري الذي قتل في جبل النزهة في الاردن يوم الجمعة الماضي، لصحيفة الغد، إن المتهم قام "بخزق" عيني الطفل بعد أن اعتدى عليه جنسيا وقتله ذبحا باستخدام قطعة زجاج.

وقال والد الطفل إنه حضر وعائلة إلى الأردن قبل 4 سنوات بسبب الحرب الدائرة في سورية.وحول تفاصيل الجريمة، فإن الكلاب البوليسية هي أول من استدل على شخصية المتهم بعد أن تتبعت أثر الضحية من مسرح الجريمة في منزل مهجور وحتى شارع رئيسي

في مخيم الحسين، وبعد التقاط العينات والبصمات من مسرح الجريمة تبين أن إحدى البصمات تعود للمتهم استنادا لقاعدة البيانات في إدارة المختبرات والأدلة الجرمية، خاصة أن المتهم من ذوي الأسبقيات ولديه بصمات محفوظة في المختبرات الجنائية.

وكان الطفل (7 سنوات) يتواجد عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل بانتظار شقيقه الأصغر؛ حيث التقاه المتهم الذي كان بحالة سكر واستدرجه للمنزل المهجور وحاول الاعتداء عليه جنسيا، لكن الطفل قاومه وبعدها رطم رأسه بجدار المنزل، وأدى ذلك إلى حدوث نزيف في الرأس ثم اعتدى عليه جنسيا.
 

وبعد ذلك قرر المتهم إنهاء حياة الطفل كي لا يكتشف أمره، فقام بكسر كوب زجاجي واستعمل قطعة منه ونحر بها الطفل.وقال المتهم، في إفادته أمام مدعي عام الجنايات الكبرى عصام الحديد، إنه يرتبط بعلاقة مع أسرة الطفل بحكم الجوار واعترف بارتكاب الجريمة.

جانب من تشييع جثمانه ظهر اليوم