محمد رمضان يوضح أسباب فقدانه للقمة هذا العام

الإثنين 11 سبتمبر 2017

محمد رمضان يوضح أسباب فقدانه للقمة هذا العام

تراجع ملحوظ شهدته الأعمال التي قدمها الفنان #محمد_رمضان هذا العام، بعدما فشل في تحقيق الصدارة على مستوى الإيرادات كما كان يتوقع جمهوره.

وبدأ الأمر في عيد الفطر الماضي، حين شارك رمضان في السباق بفيلم #جواب_اعتقال الذي احتل المركز الثالث خلف فيلمي "هروب اضطراري" لأحمد السقا و "تصبح على خير" لتامر حسني.

وامتد الأمر إلى موسم عيد الأضحى الذي قدم فيه فيلم #الكنز إلى جانب المخرج شريف عرفة وعدد من النجوم، وجاء الفيلم في المركز الثاني من ناحية الإيرادات خلف فيلم "الخلية" للفنان أحمد عز.

ما حدث قرر رمضان أن يفسره لجمهوره عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، حيث أكد أن الناس اعتادت على أن يكون دائما في المركز الأول، سواء كان ذلك من خلال فيلم أو مسلسل أو مسرحية أو حتى إعلان تجاري.

واعتبر أن الأبسط بالنسبة له هذا العام كان تقديم أفلام تجارية تحطم شباك التذاكر، ويرى الجمهور أثرها في الشارع من خلال قصات شعر يقلد فيها الجمهور رمضان، أو حتى طبع صور الشخصيات التي يلعبها على القمصان، وكذلك تسمية المنتجات بأسماء الشخصيات التي يلعبها في أعماله، كما حدث من قبل.

إلا أنه عاد ليؤكد أنه وصل إلى "أعلى نقطة نجاح جماهيري" في العام الماضي حينما قدم مسلسل "الأسطورة"، وهو ما جعل رؤيته للعام الحالي مختلفة، فقرر أن يحصل على "هدنة من الأعمال التجارية لعام واحد"، من أجل التنوع والدخول إلى جبهات جديدة بأعمال تضيف لرصيده الفني، يكسب من خلالها الجمهور ويثبت له وللنقاد أن احترام بلده له أكبر من أي نجاح تجاري.

وأكد رمضان لجمهوره أن هذا العام كان مهما للغاية بالنسبة إليه، ووعدهم بأن العام المقبل "لن يكون به أية هدنة، وسيكون هناك نجاحات".

توضيح رمضان جاء رغم أنه كان يراهن كثيرا على تصدر الإيرادات في موسم عيد الفطر الماضي بفيلم "جواب اعتقال"، وهو ما لاحظه الجميع حينما كان رمضان يتحدث بثقته عن أن فيلمه سيكون هو "رقم واحد بين الجميع"، إلا أنه فشل حتى في الحفاظ على المركز الثاني الذي احتله تامر حسني.