لماذا دائما نتلقى الاذى ممن نحب؟

الإثنين 25 سبتمبر 2017

لماذا دائما نتلقى الاذى ممن نحب؟

هل يمكنك تذكر آخر مرة قام فيها شخص ما بإيذائك، سواء لفظياً أو جسدياً؟ هل كان شخصاً قريباً منك؟

بحسب موقع "كير2"، المعني بشؤون #الصحة_النفسية، أظهرت الأبحاث العلمية أن الأشخاص، الذين نحبهم أكثر من غيرهم، هم الذين يقع الضرر عليهم أكثر من سواهم، إذ أننا نميل لأن نكون أكثر عدوانية تجاه أحبائنا عن الغرباء.

وينطبق هذا على الناس من جميع الأجناس، ومن جميع العلاقات، بما في ذلك الأسرة والأصدقاء ومن نحب.

لماذا نفعل ذلك؟ غالبا ما يرجع ذلك لمجموعة عديدة من العوامل المرتبطة باللاواعي التي لا ندركها ببساطة شديدة.

وفيما يلي بعض الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى #السلوك_العدواني تجاه المقربين إلينا، بحسب علماء النفس.

التواصل غير الفعال

قد نغضب من أحبائنا، لأننا ببساطة لا نعرف كيفية التعبير عن مشاعرنا الأكثر عمقاً، مثل الشعور بالأذى أو الحزن. وقد لا تجرؤ على مصارحة الشخص القريب منك بما يصدر عنه ويؤذيك.

الوعود الكاذبة

إن الوعود الكاذبة تمثل أذى كبيراً يشعر به الكثيرون منا في علاقاتهم. ولكن ما الذي يجعلنا لا نفي بالوعود؟ لقد وجدت الأبحاث أن قدرتك على التنظيم الذاتي لها تأثير كبير.

يعني التنظيم الذاتي هنا قدرتك على التحكم في سلوكك. وذلك لأن الناس الذين يتمتعون بمهارات تنظيم ذاتي، أكثر من غيرهم، يميلون إلى الوفاء بوعودهم. في حين يميل الناس، الذين يعانون من ضعف التنظيم الذاتي، إلى عدم الوفاء بالوعود.

الصحبة المناسبة

تبين الأبحاث أن المعايير التي تختار بموجبها الأصدقاء أو رفيق الحياة، يجب أن تركز على الذين هم أكثر توافقاً معك، والداعمين لك في حال اتبعت سلوكاً سيئاً. ولذا فإنه إذا كان التوافق والدعم ضئيل، فلتتوقع الكثير من الانفعالات والغضب.

الجانب السلبي من الثقة

نكون غالباً أقل حرصاً على احترام الأدب والأخلاق الطيبة في التحدث مع أقرب الناس إلينا. وكلما ازدادت الثقة في بعضنا البعض، كلما زادت الحرية التي نستشعرها للتصرف والتحدث بصراحة. وعلى الرغم من أن ذلك يمكن أن يبني إحساساً أكبر من الثقة، إلا أنه يجعل أيضاً من السهل، عن غير قصد، إلحاق الأضرار بالشخص الآخر الذي يتلقى كلماتك القاسية.

تأكيد استقلاليتك

يمتلك كل فرد حاجة سليمة لتقرير مصيره بنفسه وتحقيق الاستقلال. ولكن في بعض الأحيان، يمكن لعلاقة وثيقة أن تكبلك وتجعلك تفقد المسار. قد تحاول أن تؤذي الشخص الآخر كوسيلة لإبعاده لفترة من الوقت للحصول على بعض المساحة لنفسك.