لماذا يصفون الزوج الطيب بالخروف؟!

الأحد 01 أكتوبر 2017

لماذا يصفون الزوج الطيب بالخروف؟!

المصدر : سيدتي

«خروف».. وصف يطلقه كثير من الناس على الرجل الطيِّب كريم الخلق، الذي لا يحبُّ المشاكل والنكد، وقد يكون أكثر رجولة من كل المتهكمين عليه.


مجلة «سيدتي نت» التقت المستشارة التربويَّة والأسريَّة والنفسيَّة، نادية نصير، لتعرفنا هذه الشخصيَّة، التي تتصف بالطيبة الزائدة، ولماذا يصفها بعض الناس بهذا الوصف المهين؟


بداية تقول نادية: إنَّ الإنسان الطيب شخص مميَّز، وقد يكون أي شخص، سواء كان رجلاً أو امرأة أو طفلاً، وقد يعتقد البعض أن الطيبة هي ضعف في الشخصيَّة، ورغم أنَّ الطيبة أو ضعف الشخصيَّة يكون السبب الرئيس فيهما التربية إلا أنَّ الشخصيتين تختلفان؛ لأنَّ ضعيف الشخصية يحتاج إلى علاج تأهيل لبناء الشخصيَّة؛ لكن الطيِّب فقط يحتاج إلى توجيهات؛ لكي يستطيع التصرُّف في المواقف.
• كيف ينظر المجتمع إلى الإنسان «الطيب»؟


ـ هناك طريقتان يتم النظر بهما إلى الإنسان الطيب: النظرة السيئة، وهي أنَّه أحمق وساذج من منطلق أنَّه يصدق كل شيء ويعفو ويسامح، ويقدِّم كل ما يستطيع من المساعدة للآخر، سواء معنويَّة أو ماديَّة.
أما النظرة الجيِّدة فهي أنَّه إنسان مميَّز، ويحب الخير للآخرين، وهم يبادلونه المحبَّة، وقد يحسدونه على صفاته وأخلاقه الحميدة، والبعض يعتبره قدوة.


• كيف تتعامل الزوجة مع شخصيَّة الزوج الطيب؟


ـ النظر إلى إيجابيات الشخصيَّة الطيِّبة التي يتمتع بها زوجها، خصوصاً في التعامل معها، فهو يعطي من دون مقابل، ولا يحب أن يُشْعِرَ الآخرين بألمه، وفي الوقت نفسه يستمع لشكواها ويحترم رأيها.
ـ عليها أن تطلب منه أن يفكر قبل أن يتخذ أي قرار في تقديم المساعدة للآخر، وأن يشاركها معه قبل أن يتصرَّف، خصوصاً النواحي الماديَّة.
ـ يجب أن توضح له أنَّ البشر ليسوا كلهم على مثل طيبة قلبه، وأنَّ هناك كثيراً من المستغلين والوصوليين.
ـ عليها أن توضح له أنَّ هناك فئة من البشر تنظر للطيبين نظرة سيئة من منطلق تفكيرهم السيئ، وأنَّهم يعتبرون الطيبة سذاجة وحماقة.
ـ لا بد أن تتخذ من المواقف التي مرَّت به من قِبَلِ أناس خدعوه أو استغلوه حجة جيِّدة؛ لكي ينتبه في المرَّات القادمة، وأن يتعلم من المواقف.
ـ يجب أن تعزِّز الزوجة هذه الصفة الجميلة في زوجها بإخباره أنَّها فخورة به وتشجعه وتقف إلى جانبه دائماً، لكن الحياة بها كثير من الأشرار، وألا يتمادى في الطيبة لكيلا يستضعفه الناس السيئون ويستغلوه.
بالطبع مع النصح والإرشاد الدائم يتعلم الطيبون كيف يتصرَّفون في المواقف التي تحتاج إلى القوة والمساعدة.