حاولت قتل زوجها.. فنجا هو وحلت الكارثة بـ15 من عائلته!

الأربعاء 01 نوفمبر 2017

حاولت قتل زوجها.. فنجا هو وحلت الكارثة بـ15 من عائلته!

انتهت سيدة باكستانية إلى #السجن بعد أن حاولت قتل زوجها، لكنها بدلاً من التخلص منه، قتلت 15 شخصاً آخرين وانتهت هي إلى السجن، بينما ظل هو حراً طليقاً على قيد الحياة.

وفي تفاصيل الواقعة التي نشرتها جريدة "ديلي ميل" البريطانية فإن السيدة آسيا بيبي التي تبلغ من العمر 21 عاماً وتسكن في إقليم البنجاب بباكستان أُجبرت في شهر أيلول/سبتمبر الماضي على الزواج من رجل يُدعى أمجد أكرم ويبلغ من العمر 25 عاماً، لكنها أمضت معه شهرين سيئين بسبب عدم حبها له، فما كان منها إلا أن قررت التخلص منه وقتله.

وذكرت الصحيفة أن آسيا تُحب رجلاً آخر وترغب بالزواج منه، فما كان منها إلا أن وضعت السم في الحليب لزوجها أمجد من أجل قتله، إلا أن أمجد لم يشرب الحليب بينما تناولته والدته التي استخدمت الحليب في إعداد حلوى محلية باكستانية تُدعى "لاسي"، ومن ثم تناول هذه الحلوى 17 شخصاً من عائلة أمجد بينما هو لم يشرب الحليب ولم يأكل الحلوى، فسقط 15 قتيلاً من بين الـ17 الذين تناولوا السم وأفلت الزوج من الموت بأعجوبة.

وقال مسؤول كبير في الشرطة الباكستانية إن "آسيا أُجبرت على #الزواج من أمجد خلافاً لرغبتها"، مشيراً إلى أنها "لم تكن سعيدة ورجعت إلى منزل أهلها بعد أيام قليلة من الزواج، لكن عائلتها أعادوها بالإجبار إلى منزل زوجها".

وأضاف: "آسيا دبرت مؤامرة من أجل الثأر من زواجها الذي كان مخالفاً لرغبتها، وتم تزويدها بالسم من قبل حبيبها المدعو شهيد لاشاري، لتقوم باستخدامه في قتل زوجها والتخلص منه".

وتابع المسؤول الأمني الباكستاني: "خطة القتل فشلت عندما لم يقم زوج آسيا بشرب الحليب الذي أعطته له، وبدلاً من ذلك فإن أمه استخدمت الحليب المسموم في إعداد حلوى لاسي".

وبحسب #الشرطة_الباكستانية، فإن آسيا ادعت في بداية التحقيق أن حشرة سقطت داخل الحليب فأدت إلى تسميمه، لكنها اعترفت بعد ذلك بالحقيقة خلال احتجازها لدى الشرطة، وبعد ذلك تم اعتقال عشيقها وشخص آخر لضلوعهما في المؤامرة.