سن اليأس عند الرجل: الأعراض وطرق العلاج

الأربعاء 29 نوفمبر 2017

سن اليأس عند الرجل: الأعراض وطرق العلاج

سن اليأس هو انقطاع دائم للخصوبة الإنجابية قبل نهاية العمر الطبيعي بقليل. وهذا المصطلح كان يستخدم في الأصل لوصف التغييرات التناسلية في إناث البشر، حيث تكون نهاية الخصوبة تقليدياً يدل عليها ذلك الانقطاع الدائم في الحيض، أو الطمث.

النساء لسن فقط من يعانين من آثار تغيّر الهرمونات في مرحلة سن اليأس، فقد لاحظ الأطباء أن الرجال أيضاً يمرون بأعراض مشابهة، ولكنّ لا بد من الذكر بأن هذه الأعراض لا تكون خلال فترة محددة كما هي عند النساء.

أعراض سن اليأس عند الرجل يسبب سن اليأس عند الذكور مشاكل جسدية ونفسية وجنسية، وتزداد الأعراض سوءاً مع التقدم في السن، وتتضمن أعراض نادرة وطبيعية، وهي:

1- الأعراض الطبيعية، ومنها:

- الأرق أو الصعوبة في النوم.
- الشعور بالضعف البدني. 
- زيادة الدهون في الجسم. 
- انخفاض الثقة بالنفس. 
- الاكتئاب والحزن. 
- انخفاض الدافع وصعوبة في التركيز. 
- التثدي. 
- انخفاض الرغبة الجنسية، وضعف الانتصاب، والعقم.
- انخفاض كتلة العضلات

2- الأعراض النادرة، ومنها:
- فقدان شعر الجسم. 
- الهبات الساخنة. 
- هشاشة العظام. 
- تورم الثدي. 
- انخفاض حجم الخصية علاج سن اليأس عند الرجل قد تعالج بدائل التستوستيرون

علاج سن اليأس عند الرجل:
قد تعالج بدائل التستوستيرون أعراض انخفاض مستويات هرمونات التستوستيرون مثل: 
الاكتئاب، والإعياء، وفقدان الرغبة الجنسية، كما هو الحال في علاجات الهرمونات البديلة لدى النساء، ولكن هذه البدائل يمكن أن تتسبب في آثار جانبية ضارة، كما أنها قد تؤدي إلى تفاقم سرطان البروستات، ومن الجدير بالذكر أن تغيير بعض أنماط الحياة مثل اتباع حمية وتناول أغذية صحية، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وتقليل الإجهاد، أو اللجوء إلى استخدام الأدوية مثل مضادات الاكتئاب تساعد على تخطي سن اليأس والمشاكل الذي يسببها.