عشيرة القتيلة الأردنية في أميركا تطالب بسرعة الكشف عن الجناة

الثلاثاء 30 يناير 2018

 عشيرة القتيلة الأردنية في أميركا تطالب بسرعة الكشف عن الجناة
التفاصيل بالاسفل

طالبت عشيرة فتاة أردنية عثر عليها مقتولة، السلطات الأميركية بسرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

كما طالبت عشيرة الزغول في بيان أصدرته اليوم الإثنين، الحكومة الأردنية بالتواصل مع السلطات الأميركية لكشف خيوط "الجريمة البشعة".

وعثر على الشابة الأردنية سارة الزغول (28 عاماً) أشلاءً داخل حقيبتين في سيارة فخمة ركنت في حي سكني بمدينة بورتلاند الأميركية، كما نشرت وسائل إعلام أميركية أمس الأحد.

وفيما حرك مقتل الشابة الأردنية التي تحمل الجنسية الأميركية الرأي العام الأردني، تمتنع وزارة الخارجية الأردنية عن التعليق على الحدث حتى الآن.

وقالت عشيرة الزغول إنها "تلقت ببالغ الحزن والأسى نبأ الجريمة البشعة النكراء التي حدثت في الولايات المتحدة الأميركية وهزت المجتمع الدولي بأسره وأودت بحياة ابنتنا الصيدلانية سارة محمد عارف علي الزغول".

وأكدت العشيرة في بيانها "لا يوجد أي عداوات للمرحومة أو ذويها مع أي أحد في الولايات المتحدة الأميركية".

وفيما قالت وسائل الإعلام الأميركية إن القتيلة الحاصلة على شهادة في الصيدلة، والأم لطفل يبلغ سبع سنوات، كانت تعمل عارضة أزياء وممثلة، نفى بيان عشيرتها أن تكون تعمل في مجال غير الصيدلة، مشيراً إلى أن والدها "رجل أعمال مشهور وله استثمارات عديدة وهامة في أميركا".

وأعلنت الشرطة أنها ألقت القبض على شخص يشتبه في ارتكابه الجريمة، مؤكدة أنه حاول الانتحار قبيل اعتقاله، كما طالبت بتزويدها بأي معلومات تتعلق بخلفية الجريمة.