مصر ترحل الراقصة "جوهرة" لاعتبارها خطراً على الامن القومي

الخميس 08 فبراير 2018

مصر ترحل الراقصة "جوهرة" لاعتبارها خطراً على الامن القومي

قرَّرت السلطات المصرية ترحيل الراقصة الروسية جوهرة، بعد اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، وذلك بعد انتشار فيديو رقص لها على فيسبوك.

وقال محمد صالح، محامي جوهرة، الأربعاء 7 فبراير/شباط 2018، إن موكلته سيتم ترحيلها خارج البلاد بناء على قرار من الإدارة العامة لمباحث الآداب، وتوصية من الأمن الوطني لخطورتها على الأمن القومي للبلاد، وذلك في مداخلة لبرنامج "العاشرة مساء".

وأضاف صالح أن جوهرة هي الراقصة الأجنبية الوحيدة بمصر، التي تعمل بأوراق رسمية منذ دخولها البلاد، وملف مثبت بوزارة القوى العاملة، عكس الكثير من الراقصات الأجنبيات اللاتي يعملن داخل مصر من دون أوراق رسمية.
 

من جانب آخر، رفض اللواء رفعت عبد الحميد، مدير الجوازات والجنسية الأسبق، كل ما قاله محامي الراقصة عن ترحيلها بتوصية من الأمن الوطني، وأكد أن ما تم معها ينفَّذ مع كل من يخالف القانون.

ونشرت جوهرة صوراً لجواز سفرها في صفحتها على فيسبوك، مختوماً بختم الخروج، وأرفقت الصور بتعليق: "مع السلامة يا مصر، سأعود في المستقبل".
 

وكانت مباحث آداب السياحة والآثار بوزارة الداخلية ألقت القبض، يوم الثلاثاء 6 فبراير/شباط 2018، على "جوهرة"، بعد انتشار فيديو رقص لها على الشبكات الاجتماعية.

وظهرت جوهرة في الفيديو وهي تقدم وصلة رقص ساخنة ببدلة رقص، وصفها البعض ببالغة العري.

وأشارت تحريات الشرطة إلى أن جوهرة تزاول مهنة الرقص داخل أحد الملاهي الليلية الشهيرة في مرسىً نيليٍّ بمحافظة الجيزة، دون الحصول على تصريح من نقابة إدارة المصنفات والمهن، بحسب موقع "مصراوي".

واعترفت جوهرة بأنها وصلت إلى مصر وقامت بالرقص في أحد الملاهي الليلية دون وجود عقد عمل أو أوراق رسمية من أجهزة الدولة المعنيّة بعمل الأجانب داخل مصر.

وعبَّرت الراقصة صافيناز عن استيائها الشديد من الراقصة الروسية جوهرة بعد رقصها دون "شورت"، موضحةً أن هذا الأمر لا يجب فعله في مصر؛ لمخالفته القواعد والتقاليد العامة للبلد، بحسب موقع "فيتو".

ووفقاً لموقع "في الفن"، فإن جوهرة (31 عاماً) تربطها علاقة صداقة مع الراقصة صافيناز وسعد الصغير، بعدما اشتهرت فيديوهات رقصها على موقع إنستغرام.