أول غوريلا تولد بعملية قيصرية تحتفل بعامها الثاني

الأحد 11 فبراير 2018

أول غوريلا تولد بعملية قيصرية تحتفل بعامها الثاني
التفاصيل بالاسفل

تحتفل أول غوريلا ولِدت في العالم عن طريق #عملية_قيصرية بعيد ميلادها الثاني، حيث كان ميلادها في مثل هذا الشهر فبراير/شباط من العام 2016 في بريطانيا.

وقد استطاعت الاندماج مع مجموعة القردة من فصيلتها في حديقة الحيوان، تحت رعاية المشرفين، بعدما ماتت أمها بفعل تسمم أثناء الحمل، وهو ما عقّد كذلك حالة الجنين الصحية آنذاك.

وكانت الغوريلا قد ولدت بواسطة عملية أجراها جراحان استشاريان من جامعة بريستول، جنباً إلى جنب مع فريق بيطري بحديقة حيوان بريستول الخاصة.

وكان وزنها عند الولادة كيلوغرام واحد فقط، حيث ولدت قبل بضعة أسابيع من موعدها المقرر، وقد احتاجت إلى مساعدة من الأطباء البيطريين لتتمكن من التنفس بشكل مستقل عقب الولادة مباشرة.

وقد تطلب الوضع من المشرفين تعلم سلوك #الغوريلا الطبيعي في مثل هذه السن لرعايتها، وقد مضت الأمور على ما يرام بعد أن تعافت الغوريلا حديثة الولادة.

ولوحظ اهتمام من بقية "الأمهات" بالحديقة بالغوريلا اليتيمة، بحيث أصبحن أمهات بديلات.

وسوف تبقى الغوريلا إلى سن الخامسة تحت رعاية خاصة من الأم البديلة لها، بحيث تكتسب قدراتها الخاصة على الحياة بمفردها.

وقال أمين الثدييات بالحديقة، لينزي بوج: "ما حصل مع الغوريلا عفيا – وهو اسمها – هي معجزة حقاً، فقد جاءت للحياة وسط ظروف صعبة، لكنها اليوم قوية وبكامل صحتها".

وأوضح أن أمها البديلة "رومينا" تهتم بها بشكل جيد جداً، وتساعدها على الاستقرار النفسي، وهي تعيش مع باقي الأطفال من الغوريلات الأخرى.

وهذه الغوريلا هي من نوع غوريلا السهول الغربية المهددة بالانقراض، ما تطلب كل هذا الاهتمام بها.

أما بخصوص حديقة بريستول فهي تعتمد على عرض الحيوانات وتعليم الجمهور في الوقت نفسه لتمويل نفسها بنفسها.