تعرف على روبي.. أول روبوت يستقبلك في الفنادق

الثلاثاء 10 أبريل 2018

تعرف على روبي.. أول روبوت يستقبلك في الفنادق

تسلم الإنسان الآلي روبي بيبر مهام وظيفته الجديدة في أحد فنادق مدينة بيسكيرا ديل غاردا الإيطالية، كأول موظف آلي في قسم الإرشاد والاستقبال (كونسيرج).

ويمتاز روبي بقدرته على الإجابة على الأسئلة باللغات الإيطالية والإنجليزية والألمانية، بحسب ما أفادت وكالة "أسوشيتد برس".

وسيقدم الروبوت روبي خدماته لنزلاء فندق مطل على بحيرة غاردا الشهيرة، طوال الموسم السياحي الصيفي للمساعدة في التخفيف عن موظفي قسم الاستقبال بالإجابة عن الأسئلة البسيطة والمكررة.

ويبدو أن مسيرة روبي ستكون مشرقة، إذ تلقى في أولى نوبات عمله تهنئة من نزيلة مولدوفية في الفندق، على مهاراته. وقالت النزيلة: "إنه يؤدي عمله مثل أي شخص حقيقي، وإنه جيد حقا".

وقامت شركة Softbank Robotics اليابانية بتطوير روبي، وتلقينه إجابات لقائمة من الأسئلة مثل مواقع المطاعم وساعات العمل، والتي تم برمجتها بواسطة شركة الخدمات الرقمية الإيطالية Jampaa.

ومن المتوقع أن يتلقى روبي خبرات عملية مكثفة، حيث سيواجه أسئلة غير متوقعة، ناهيك عن اللهجات التي ستساعد في تحسين معرفته ومفرداته وقدرته على الإجابة.

الروبوت في قطاع السياحة

يذكر أن الاعتماد على الروبوت في قطاعات الخدمات مثل السياحة إلى ازدياد، حيث يمكن أن يصل حجم الأعمال في أوقات الذروة إلى درجة إرباك الموظفين ذوي المهام البسيطة.

وتؤدي معظم الروبوتات أعمالها أساسا كوسائل مستحدثة - إصدارات الروبوت من Alexa أو Siri، بغرض إثارة إعجاب واستحسان النزلاء. وتمثل تلك الخطوة توجها للتحول إلى الذكاء الصناعي، ولكن من المرجح أن يتم التوسع فيها فقط عندما يتم تطوير ذكاء صناعي أفضل.

نمو مبيعات روبوتات الخدمة

ويتوقع الاتحاد الدولي للروبوتات IFR، ومقره فرانكفورت بألمانيا، أن تنمو مبيعات روبوتات الخدمة المهنية بين 20% و25% سنويا حتى عام 2020 مقارنة ببيع حوالي 79000 روبوت في عام 2017، من فئات متنوعة مثل روبوتات الدفاع وروبوتات النظافة والروبوتات الطبية وروبوتات الأنظمة اللوجيستية. أما في عام 2016، فقد تم بيع 7200 من روبوتات العلاقات العامة مثل Pepper من إنتاج شركة Softbank، والتي تستخدم كوسائل متنقلة للإرشاد والمعلومات، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 135٪ مقارنة بعام 2015.

ويقول جورجيو ميتا، نائب المدير العلمي في المعهد الإيطالي للتكنولوجيا، الذي تموله الحكومة الإيطالية، إن الأداة الحقيقية ستدخل حيز الخدمة الحقيقية عندما تتمكن الروبوتات من التقاط الأشياء ونقلها بشكل مستقل، أو أن تقوم بتسليم أشياء صغيرة إلى الغرف، أو توصيل وثائق من مكتب إلى آخر. كما يتم استخدام الروبوتات للأمن في مراكز التسوق أو لالتقاط المفقودات مثل الحقائب المنسية، أو لمراقبة الأماكن التي يتجمهر فيها الزبائن.

قبول أقل في أوروبا

إلى ذلك، يعد القبول من العامة عاملا مهما. ويبدو أن الروبوتات تتمتع بقدر أكبر من القبول في مراكز التسوق وخدمة العملاء في الولايات المتحدة واليابان، مقارنة بأوروبا.

فقد حصل العملاء في متجر للبقالة في اسكتلندا على روبوت واحد، وهو روبوت طراز Pepper، من إنتاج شركة Softbank ويطلق عليه اسم Fabio، لكن تم طرده من الخدمة لأنه لم يكن مستعدا للتفاعل بشكل مرضي. وأثار روبوت أمني يقوم بدوريات حراسة في مجمع مكاتب إدارية في واشنطن العام الماضي اهتماما غير مرغوب فيه عندما تدحرج إلى داخل حوض نافورة.

روبوت يبيع السيارات

وتستخدم وكالة بيع السيارات Cayu في مقاطعة بريشيا الإيطالية روبوت آخر من طراز Pepper، يدعى كايويكي Cayuikiوهو أول وكيل بيع سيارات روبوتي في إيطاليا. وقد تمت برمجة الروبوت Cayuiki، ليقدم معلومات عن السيارات واللعب وجمع المعلومات الشخصية للعملاء للتواصل معهم هاتفيا، حيث يساعد وجودها في خلق اهتمام لدى المارة الذين يتصادف سيرهم بالقرب منه.

ويقول أندرياس بارشيتي، مدير وكالة Cayu: "إنه في قطاع بيع السيارات، لا أعتقد أنه يمكن استبدال العامل البشري والتعاطف والراحة بإنسان آلي"، ويضيف قائلا: إن وظيفة الروبوت هي جذب الناس والتعامل مع مهام المعلومات المتكررة وإضفاء هالة من التقدم التكنولوجي. ولكن ليس لبيع السيارات"، مؤكدا: "بالطبع يحتاج عملاؤنا إلى التمتع بخدمات موظفينا من البشر."