توفيت..بعد أن دهسها ابنها البار بها!

الثلاثاء 12 يونيو 2018

توفيت..بعد أن دهسها ابنها البار بها!

توفيت مسنة سعودية في إحدى قرى منطقة حائل شمالي البلاد دهسًا على يد ابنها، الذي كان يرعاها لما يقارب 7 سنوات.

وبحسب صحيفة سبق السعودية ، فقد أصيبت الأم المسنة بمرض منذ ما يقارب سبع سنوات؛ تطلَّب علاجه مراجعة مستشفيات متعددة في العاصمة الرياض على فترات متقاربة؛ فنذر أحد أبنائها نفسه لمرافقتها لانشغال بقية إخوته بأعمالهم التي تتطلب وجودهم دائمًا بمقار أعمالهم، ورفض الزواج حتى شفاء أمه؛ إذ أخبره الأطباء بإمكانية شفائها قريبًا.

وأضافت الصحيفة، أنه قبل نحو شهر من وفاتها شُفيت من المرض؛ وهو ما أسعد قلب ابنها وإخوانه؛ فتعاهدت زيارة جيرانها في القرية كعادتها من فترة لفترة.

وفي أحد الأيام زارت جارتهم القريبة من منزلهم ليلاً، وعند عودتها حاولت تجاوز شارع مظلم بالقرب من منزلهم، وإذا بسيارة تصطدم بها، وحين نزل سائقها لاكتشاف الأمر وجد امرأة ملقاة على الأرض، وحين سارع لحملها لنقلها للمستشفى فوجئ بوالدته بين يديه؛ فوقع مغشيًّا عليه بالموقع نفسه، وهرع إخوته للموقع، وقاموا بإسعاف والدتهم وشقيقهم إلى المستشفى، وبقيت والدتهم تحت الملاحظة الفائقة نحو ساعتين، ثم أعلن الطبيب وفاتها إثر تأثرها بجراحها، وفقًا للصحيفة.