نصائح مهمة عند شراءك راوتر جديد!

الإثنين 25 يونيو 2018

نصائح مهمة عند شراءك راوتر جديد!
التفاصيل بالاسفل

أصبحت أجهزة الراوتر من التجهيزات المنتشرة في كل منزل تقريباً، وتتنوع ألوانها بين الأبيض والأسود والأحمر، وهناك موديلات بهوائيات طويلة وأخرى قصيرة، ولا يمكن إجراء اتصالات الإنترنت الحديثة دون هذه الأجهزة. وفيما يلي بعض النصائح والإرشادات التي يجب مراعاتها عند شراء أجهزة الراوتر.

للوصول إلى الإنترنت يحتاج المستخدم بشكل أساسي إلى مودم فقط، ويتم إنشاء الاتصال إما عن طريق شبكة الهاتف أو كابل التلفزيون أو لاسلكياً، ولكن إذا رغب المستخدم في وصول أكثر من كمبيوتر أو هاتف ذكي أو تجهيزات المنزل الذكي أو إجراء المكالمات الهاتفية عبر بروتوكول الإنترنت، فإنه يحتاج في هذه الحالة إلى جهاز راوتر، لكي يقوم بتوزيع حزم البيانات على الأجهزة المتصلة، كما يقوم بتشبيك هذه الأجهزة مع بعضها البعض.

ومن الأمور المهمة الواجب مراعاتها أن يكون جهاز الراوتر قادراً على القيام بجميع الوظائف المرغوبة، فليس كل جهاز يتضمن مودم يمكنه الوصول إلى شبكة الإنترنت بمفرده.

تقييم الاحتياجات

وكلما زاد سعر جهاز الراوتر، زادت الوظائف، التي يوفرها للمستخدم، إلا أنه يتعين على المستخدم تقييم احتياجاته، حيث لا يحتاج بعض الأشخاص إلى سيرفر ميديا في المنزل، ولكن من الوظائف الأكثر إفادة وجود إمكانية وصول الضيوف إلى الشبكة المنزلية WLAN، ولكن هذا لا يعني الوصول التلقائي إلى جميع النطاقات (الخاصة) في الشبكة المنزلية.

بالإضافة إلى أن وظيفة إجراء المكالمات الهاتفية تعتبر من الوظائف الواجب مراعاتها عند شراء أجهزة الراوتر، نظراً لأنه عاجلاً أم آجلاً سيتم تحويل جميع الاتصالات الرقمية المتبقية إلى معيار نقل الصوت الرقمي عن طريق بروتوكول الإنترنت (VoIP) والمعتمد على الإنترنت، وبالتالي يحتاج المستخدم حالياً إلى جهاز راوتر يدعم هذا المعيار من أجل إجراء المكالمات الهاتفية عبر شبكة الهاتف الأرضي.

ومن ضمن الوظائف الإضافية أيضاً أنه يمكن لجهاز الراوتر دعم الهواتف الرقمية اللاسلكية، والتي تعرف باسم هواتف DECT، واستعمال أجهزة الراوتر كقاعدة أساسية، بحيث يمكن اقتران الهاتف اللاسلكي بجهاز الراوتر مباشرة دون الحاجة إلى قاعدة أساسية بشكل إضافي.

وظائف حديثة

وأوضح خبير التكنولوجيا الألماني ألكسندر كوخ أنه يمكن للمستخدم ترقية أجهزة الراوتر أو المودم المشغلة بالفعل بالوظائف الحديثة مثل شبكة WLAN لاسلكية أسرع أو تشغيل سيرفر الميديا، وفي أغلب الحالات يمكن توصيل جهاز الراوتر الجديد بالجهاز الموجود بواسطة كابل LAN. وبالنسبة لوصلات الكابلات فإنه يمكن ترقيتها بوظائف شبكة WLAN أو خدمات سيرفر الميديا، ويجب أن تتم المكالمات الهاتفية عن طريق راوتر الكابل الأول.

وبهذه الطريقة يمكن لعملاء الكابل من الناحية النظرية تشغيل أي جهاز راوتر بواسطة وصلة الكابل الخاصة بهم، حتى الموديلات، التي يتم إنتاجها لاتصالات الإنترنت DSL، وعندئذ تصل إشارة الإنترنت إلى المنزل عن طريق مودم الكابل القديم، ثم يتم توزيعها بواسطة جهاز الراوتر الحديث.