عملية تبييض للأسنان تنتهي بمحاولة قتل نفس

الخميس 28 يونيو 2018

عملية تبييض للأسنان تنتهي بمحاولة قتل نفس

بعد أن خضعت خبيرة السياحة سونى أوزتورك (41 عاما) لعملية تبييض الأسنان في عيادة خاصة بمقاطعة أنطاليا حيث استبدل طبيب أسنانها 32 سنا بأخرى من تاج الزركونيوم المستخدم في طب الأسنان، بعد أن اشتكت المريضة من ألم أسنانها. إلا أن الألم لم يتوقف رغم انتزاعها لكل أسنانها، وخضعت أوزتورك لعملية جراحية أخرى، حيث أزالت العصب ثلاثي التوائم، إلا أن الألم ظلّ مستمرا، وقالت أوزتورك بحسب موقع "سكاي نيوز": "الألم الذي لا يطاق مستمر". 

وأضافت أوزتورك: "جربت 10 أدوية مختلفة وصفها الأطباء. لا أستطيع التحدث أو تحريك فمي. ليس بمقدوري أن آكل بشكل صحيح، باستثناء الحساء والسوائل الأخرى. فقدت 34 كيلوغراما من وزني".

وبسبب الألم المزمن الذي تعاني منه، قررت أوزتورك الذهاب إلى بلد أوروبي يسمح  بـ"الموت الرحيم"، وقالت: "هولندا وبلجيكا تتيح حقوق الموت الرحيم. أريد أن أموت بدلا من تحمل هذا الألم".

وأشار رئيس جمعية أخلاقيات الطب في تركيا أسيغول دميرهان إردمير إلى أن الموت الرحيم يعتبر جريمة قتل في تركيا.