شقيقان قتلا عمهما ووضعا جثته بحفرة بسبب الميراث

الإثنين 10 سبتمبر 2018

شقيقان قتلا عمهما ووضعا جثته بحفرة بسبب الميراث
التفاصيل بالاسفل

 تخلص شقيقان بقرية إمياى من عمهما، وقاما بقتله ووضع جثته فى حفرة وردمها بطبقة خرسانية لإخفاء معالم جريمتهما بسبب الخلاف على الميراث من والدهما، وتم انتشال الجثة ونقلها إلى مشرحة مستشفى طوخ المركزى، وألقى القبض على المتهمين وتولت النيابة التحقيق.
تلقى المقدم صلاح عبد الفتاح رئيس مباحث مركز طوخ بلاغا باختفاء عبد الله سالم مهندس فى ظروف غامضة، حيث قالت زوجته ونجله كريم فى البلاغ، أن المجنى عليه اختفى منذ شهر نوفمبر الماضى، ولم يعثر له على أثر، مشيرين لوجود خلافات بينه وبين أشقائه على الميرات تطورت لمحاولات تعدٍ سابقة تم إنقاذه منها.

تم إخطار اللواء محمود يسرى مدير أمن القليوبية بالواقعة، وعلى الفور أمر بتشكيل فريق بحث قاده العميد سامى غنيم، وتوصلت أن وراء الواقعة نجلى شقيق المجنى عليه وهما إسلام.أ.س 19 سنة طالب وشقيقه محمد مدرس.

وكشفت التحقيقات عن أن المتهمين استدرجا المجنى عليه بحجة بحث أمور الخلاف بينه وبين والدهما وأشقائه، وقاموا بقتله ووضعه فى حفرة أعدوها لهذا الغرض وردموا عليه بالتراب والأسمنت.
وتم استخراج الجثة، وتم ضبط المتهمين واعترافا بجريمتهما وأرشدا عن مكان دفنهما الجثة فى حفرة تم تغطيتها بالأسمنت داخل الأراضى الزراعية، وبررا الواقعة بالخلاف على الميراث وتولت النيابة التحقيق.