"قطة" تدفع شاباً لدفن كلب وهو على قيد الحياة

الخميس 13 سبتمبر 2018

"قطة" تدفع شاباً لدفن كلب وهو على قيد الحياة
التفاصيل بالاسفل

أصيبت الفتاة الأمريكية، كايلي بيلانجر، بالرعب لدى تلقيها رسالة من صديقها السابق، ريتشارد بيكر، يبلغها فيها أنه دفن كلبها في الفناء الخلفي للمنزل.

ودفن بيكار البالغ من العمر 24 عاما الكلب (17 عاما)، الذي كان يعود لصاحبته السابقة كايلي، لأنه لم يتعايش مع قطته التي اقتناها حديثا.

وهرعت العشيقة السابقة، برفقة صديقها الجديد، للعثور على الكلب فوجدته فعلا مدفونا وهو على قيد الحياة، وقد وضع حجر كبير على رأسه، لأن ريتشارد كان حريصا على أن لا يخرج الكلب من حفرته سالما. واستطاعت كايلي وصديقها إخراج الكلب وذهبا به فورا إلى العيادة البيطرية.

وقالت بيلانجر: "لقد كان على قيد الحياة ويصرخ بينما كنت أخرجه من الحفرة. كان يصرخ من الألم والخوف".

واستلم الأطباء البيطريون الكلب وهو فاقد للوعي، وتمكنوا من إنعاشه وإعادته إلى الحياة. لكن الأطباء اكتشفوا أن الكلب مشلول بسبب إصابته في عموده الفقري. ولم يكن لدى الأخصائيين أي أمل في شفاء الكلب الهرم، فلجؤوا إلى القتل الرحيم لإراحته من عذاباته.

واعتقلت الشرطة ريتشارد بيكارد بعد أن أبلغت عنه كايلي وعن معاملته الوحشية للكلب التي أدت إلى مقتله. ووجهت له تهمة المعاملة السيئة للحيوانات. لكن ريتشارد دفع كفالة قدرها ألف دولار وخرج حرا، وهو في انتظار جلسة المحكمة للنظر في القضية.