فيفي عبده: كيم كارديشيان مثل الماعز

الإثنين 18 فبراير 2019

فيفي عبده: كيم كارديشيان مثل الماعز
التفاصيل بالاسفل

كشفت الفنانة فيفي عبده أنها عاقبت زوجها الأول بالزواج بآخر ثم عادت إليه، بسبب كلمة قالها عن هذا الرجل.

و قالت عبده إن الكلمة التي قالها عن رجل ثانٍ أغضبتها ولم يكن لها داعٍ، لذلك قررت الانفصال عنه والزواج بهذا الرجل الثاني، ثم عادت إلى زوجها الأول بعد عام ونصف العام بعدما تعلَّم الدرس، وذلك لأنها كانت تحبه. 

وأكدت الفنانة المصرية، خلال لقائها مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" الذي يُعرض على قناة "MBC مصر"، أنه لا يوجد رجل يجرؤ على خيانتها أبداً. كما أشارت إلى أن أكثر ما تكرهه في الرجل "البخل"، وأنها لا تقبل أبداً أن يستغلها رجل ويستنزف أموالها، لذا لا ترتبط بأصحاب "المراكز المرموقة".

ولفتت فيفي عبده -التي أعلنت أنها تزوجت 5 مرات في وقت سابق- إلى أنها لا تمانع الوقوف بجانب زوجها إذا خسر أمواله، ولكن بمزاجها دون استغلال. وذكرت أنها تفضل صداقة الرجال على السيدات، ووصفتهن بأنهن مثل الثعابين، كما قالت إن بعضهن يتسببن في خراب بيوت صديقاتهن والتدخل في شؤونهن بشكل خاطئ.

و سخرت الفنانة المصرية من نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان، واصفةً ساق الأخيرة بأنها مثل «الماعز» وليست جميلة، لكنها ممتلئة بشكل لافت للنظر. كما قالت إنها ارتدت البنطلون الجينز الممزَّق قبل كيم كارداشيان منذ زمن طويل، وذلك في وقت لم يكن أحد يعرف تلك الموضة على الإطلاق. 

وأضافت عبده أن نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية اشتهرت لتقليدها نجمات الزمن الجميل، من حيث الشعر الأسود، والجسم الممتلئ، وهو الغريب عن الغرب، في حين أنها بالحقيقة ليس لديها عمل ولا أحد يعرف كيف ظهرت. وتحدثت عن توجُّه النجمات العرب إلى طبيب التجميل الخاص بكيم كارداشيان، للخضوع لعمليات تجميل، لافتةً إلى أن جمالها طبيعي وتخاف من إجراء عمليات التجميل.

كذلك، كشفت عن تعرّضها لأزمة صحية ونفسية، زاعمةً أنها بسبب السحر والأعمال السفلية. إذ قالت: "عندي كيس بلاستيك مليان سحر في البيت… وعملولي سحر كتير جداً… وفيه ناس قالولي أرميهم في المَية، وناس تانية قالتلي أرميهم في الطرق، وأنا دلوقتي مستنية أشوف هعمل فيهم إيه".

كما أكدت عبده أنها دخلت إحدى الصيدليات في لبنان وطلبت دواء للريجيم، من أجل استعادة رشاقتها بعدما شعرت بالغيرة من الفتيات اللبنانيات، وعدم تمكنها من ارتداء الملابس التي أعجبت بها وقتها في بيروت.