بابا الفاتيكان يدعو الحلاقين الى وقف النميمة والثرثرة خلال ممارستهم مهنتهم

الثلاثاء 30 أبريل 2019

بابا الفاتيكان يدعو الحلاقين الى وقف النميمة والثرثرة خلال ممارستهم مهنتهم
التفاصيل بالاسفل

دعا بابا الفاتيكان، فرنسيس الثاني، يوم الإثنين 29 أبريل / نيسان، مصففي الشعر وأخصائيي التجميل إلى عدم الانجرار وراء النميمة والثرثرة خلال ممارستهم مهنتهم.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال البابا فرنسيس، خلال استقباله في الفاتيكان، وفدا من العاملين في مجال تصفيف الشعر والتجميل والتزيين، "مارسوا مهنتكم بأسلوب مسيحي مع معاملة الزبائن بلطف وأدب ومدهم دائما بالكلمة الطيبة والتشجيع". 

انتقاد لاذع من البابا فرنسيس لترامبوحث بابا الفاتيكان مصففي الشعر والمزينين خلال اللقاء في الفاتيكان على "تفادي الوقوع في تجربة النميمة التي تتسلل بسهولة إلى محيط عملكم". وقال البابا فرنسيس "في استطاعة كل واحد منكم في محيط العمل أن يتصرف دوما باستقامة مقدما تاليا مساهمة إيجابية للخير العام للمجتمع".

وأضاف فرانسيس، "إنه يجب أن يسترشد أخصائيو التجميل بقديسهم مارتينو دي بوريس، وهو "جراح حلاق" من بيرو في القرن السادس عشر".

كان مارتينو جراح وحلاق في ليما، حيث كان قديما يقوم الحلاق بأعمال الجراحة وعمليات البتر.

وتشمل معجزات القديس مارتينو دي بوريس —المزعومة — أنه رفع إلى السماء، وأنه كان يستطيع التواجد في مكانين في وقت واحد، والعلاج الفوري، والقدرة على التواصل مع الحيوانات، حسب قول الصحيفة.

وولد القديس مارتينو في ليما عام 1579، وتوفي هناك في عام 1639 وأعلنه البابا يوحنا الثالث والعشرين في عام 1962 قديسا.

وكان البابا فرنسيس قد افتتح محلا للحلاقة وحمامات مخصصة للمشردين في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان سنة 2015.