جماهير "صراع العروش" الغاضبة تطالب بإعادة إنتاج الجزء الأخير

الإثنين 20 مايو 2019

جماهير "صراع العروش" الغاضبة تطالب بإعادة إنتاج الجزء الأخير
التفاصيل بالاسفل

أنشأ ديلان دي (Dylan D)، أحد معجبي مسلسل صراع العروش، عريضة إلكترونية لمطالبة شبكة "إتش بي أو" المنتجة للمسلسل بإعادة صناعة الجزء الأخير مرة أخرى، وذلك قبل موعد عرض الحلقة السادسة الأخيرة من الموسم الثامن الأخير من المسلسل التي تعرض مساء اليوم.

أطلق ديلان العريضة على موقع "تغيير" (Change.org) المتخصص في جمع المناصرين والداعمين للحملات الجماهيرية المختلفة، واستطاع أن يجمع في ساعته الأولى أكثر من 40 ألف توقيع، بينما تجاوز هذا الرقم 200 ألف توقيع بعد 8 ساعات.

وقال ديلان في حيثيات العريضة "إن ديفد بينوف David Benioff، ودي بي ويس أثبتا بما لا يدع مجالا للشك أنهما كاتبان غير كفؤين عندما ﻻ تتوفر لديهما المادة الأصلية التي يمكنهما الرجوع إليها، هذا المسلسل يستحق موسما ختاميا منطقيا وﻻئقا".

يذكر أن الموسم الأخير من مسلسل صراع العروش قوبل بردود فعل سلبية أكثر من أي من المواسم السبعة الأولى، وﻻ يخفى على المتابعين مدى الاستياء الذي يعم أرجاء مواقع التواصل الاجتماعية بمجرد طرح كل حلقة من حلقاته الخمسة الأولى، وبشكل خاص بعد خيبة الأمل الكبيرة التي منى بها الجمهور بعد مشاهدة الحلقة الثالثة التي شهدت معركة وينترفيل، وهي المعركة التي انتظرها عشاق المسلسل لفترة طويلة، ثم خرجت بمستوى ﻻ يتناسب والتوقعات المرتفعة.

يتفق الكثير من عشاق المسلسل مع حيثيات العريضة بأن السبب الرئيسي في ضعف الموسم الأخير يرجع لغياب الأصل الأدبي المقتبس عنه المسلسل، وهو رواية أغنية الجليد والنار (A Song of Ice and Fire) للكاتب الأميركي جورج آر مارتن، التي من المفترض أن تخرج في سبعة أجزاء، صدر منها حتى الآن خمسة فقط، لذا كان على كتاب المسلسل أن يستكملوا النهاية بأنفسهم، وهو ما نتج عنه التراجع الشديد في مستوى المسلسل وفقا لعشاقه ومتابعيه.

كانت شبكة "إتش بي أو" قد أعلنت أن الموسم الثامن الأخير من المسلسل قد وصلت معدلات مشاهداته إلى 43 مليون مشاهدة للحلقة الواحدة، ولهذا قد ﻻ يبدو حجم الموقعين على العريضة الإلكترونية كبيرا حتى الآن، ولكن كم مليونا تكفي لإقناع شبكة إتش بي أو بمطلبهم المكلف؟

رغم موجة الاستياء العاتية التي يواجهها صناع المسلسل، فمن المستبعد أن ترضخ الشبكة لمطالب الجماهير وتوافق على إعادة إنتاج الجزء الأخير من المسلسل، الذي يعتبر الجزء الأكثر تكلفة على الإطلاق في تاريخ الشبكة، بل ربما في تاريخ التلفزيون على مستوى العالم.

وحتى إن كان الموسم الثامن من صراع العروش هو الأسوأ، فليس من المحتمل أن تقوم الشبكة بإعادة إنتاجه، وعلى الجماهير الغاضبة أن ترضى بهذه النهاية المخيبة.