أول ولادة من رحم متبرعة متوفاة في أمريكا

الأربعاء 10 يوليو 2019

أول ولادة من رحم متبرعة متوفاة في أمريكا
التفاصيل بالاسفل

أعلن مستشفى كليفلاند كلينك إجراء أول عملية ولادة في أميركا الشمالية بعد عملية زرع رحم من متبرعة متوفاة.

ومكنت عمليات زرع الرحم أكثر من اثنتي عشرة امرأة من الولادة، وعادة ما يتم التبرع بها من متبرعة حية مثل صديقة أو قريبة.

وفي ديسمبر/كانون الأول أبلغ الأطباء في البرازيل عن أول ولادة في العالم باستخدام رحم متبرعة متوفاة.

وبدأت عمليات الزرع هذه على يد أحد الأطباء السويديين ما حقق أول نجاح منذ خمس سنوات.

وذكر مستشفى كليفلاند يوم الثلاثاء أن الرضيعة ولدت في يونيو/حزيران.

وأجرت العيادة خمس عمليات زرع للرحم حتى الآن وثلاث عمليات ناجحة، حيث تنتظر امرأتان محاولة الحمل بأرحام جديدة.

وبشكل عام تهدف العيادة إلى تسجيل 10 نساء في دراستها.