واشنطن تعلن رفع الحظر عن شركاتها للتعامل مع هواوي.. ولكن بشرط

الأربعاء 10 يوليو 2019

واشنطن تعلن رفع الحظر عن شركاتها للتعامل مع هواوي.. ولكن بشرط
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تخفيف كبير لقيودها على بيع الشركات الأميركية منتجات لهواوي الصينية، قائلة إن الحظر سوف ينطبق فقط على المنتجات المتعلقة بالأمن القومي.

وتمثل هذه الخطوة انتصارًا كبيرًا لشركات التكنولوجيا التي تسعى جاهدة لمواصلة بيع منتجاتها لهواوي. ويأتي ذلك بعد الإعلان عن هدنة بالحرب التجارية بين واشنطن وبكين الشهر الماضي من قبل الرئيس ترامب في قمة مجموعة العشرين.

وقال وزير التجارة ويلبر روس أمس الثلاثاء إن بلاده ستصدر تراخيص للشركات لبيع منتجاتها لشركة تصنيع معدات الاتصالات الصينية في ظل ظروف معينة.

وأضاف "تنفيذا لتوجيهات الرئيس قبل أسبوعين في قمة العشرين، ستصدر وزارة التجارة تراخيص في حالة عدم وجود تهديد للأمن القومي" الأميركي.

لكنه أوضح أنه لن تتم إزالة اسم هواوي من قائمة الكيانات المزعومة، وأن الشركات ستظل بحاجة إلى التقدم للحصول على ترخيص.

وتابع "ضمن هذه الحدود، سنحاول التأكد من أننا لا نقوم فقط بتحويل الإيرادات من الولايات المتحدة إلى الشركات الأجنبية. تظل هواوي نفسها في قائمة الكيانات المحظورة" كما أشار إلى أن الشركات الوطنية قد تواجه رفض قبول الترخيص في بعض الحالات. 

وبموجب شروط الحظر، يتعين على الشركات الأميركية أن تسعى للحصول على ترخيص لبيع أي شيء يتم تصنيعه بالولايات المتحدة أو الخارج ويُؤثر على الأمن القومي.

وأعلن ترامب قبل أسبوعين هدنة لتلك الحرب التجارية عقب اجتماع مع نظيره الصيني شي جين بينغ على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا، كجزء من هذا الإعلان. قال إنه سيتم السماح للشركات الوطنية بالبيع لهواوي، لكنه لم يوضح كيف سيحدث ذلك.

وقال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للرئيس إن متطلبات الترخيص ستخف، ولكن "لفترة زمنية محدودة" فقط.

وبهذا ستتمكن العديد من شركات تصنيع الرقاقات الأميركية الموجودة بالبلاد من الاستمرار في البيع لهواوي، كما يمكن لغوغل الآن الاستمرار بالعمل مع الشركة الصينية لتحديث نظام أندرويد على هواتف هواوي إذا حصلت على الترخيص.

ومع ذلك، لم يذكر روس أو كودلو كم من الوقت سيستمر الاسترخاء في الحظر، مما يترك الباب مفتوحًا أمام احتمال أن تنتهي التراخيص مرة أخرى إذا لم يحدث تقدم بالمحادثات التجارية.