محمد عزمي توفيق ريحان

الأحد 13 نوفمبر 2016

محمد عزمي توفيق ريحان

رثاء

قال تعالى " وما كان لنفس أن تموت الا بإذن الله كتباً مؤجلا

 ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها

ومن يرد ثواب الاخرة نؤته منها وسنجزي الشكرين

صدق الله العظيم

الذكرى الثانية لوفاة اخي الحبيب

محمد

عزمي توفيق ريحان

ذكرى وفاتك هي ذكرى ميلادك

هي ذكرى حياتك

هي ذكرى ما بعد وفاتك

قد فارقتنا جسداً لكن روحك طيبة تبقى معنا لا تغيب

ايامك اخي الغالي الحبيب

معنا باقية

انت مكانك بيننا حياً وميتاً

انت تعيش بيننا بذكرياتك بذاكرتنا

فأنت جزء لا يتجزأ من حياتنا

عشت فينا حياً وميتاً

اعذرنا اخي وسامحنا لانها لن تشفع لنا دموعنا ولن تفيك حقك فلمثلك يحزن القلب وتدمع العين

لكنها مشيئة الله وقدره ولا راد لقضائه

فصورتك ملامحها في كل وجوه احبتنا امثالكم نبتهل للعلي القدير ان يجمعنا معك

رب العالمين في جنات النعيم

كلمات بمناسبة الذكرى السنوية الثاني لوفاة اخي الحبيب تغمده الله برحمته وبرغم ألم الفراق ومرارة الحزن يبقى الامل

الى لقاء اخر سيجمعني بك من جديد

في جنة عرضها السموات والارض

وحياة اخرى دائمة

لا فراق فيها بإذن الله

الله يرحمك اخي ويرحم موتانا وموتى المسلمين

وجعل لقاينا الجنة فهناك السعادة الدائمة لا دنيانا الزائلة

يستاقك لك اهلك واصدقائك واحبابك


إنا لله وإنا إليه راجعون