نضال داهود مهدواي

الإثنين 27 فبراير 2017

نضال داهود مهدواي

 رثاء

ذكرى مرور أربعين يوماً

على رحيل المرحوم الشهيد

نضال داهود مهدواي

قال تعالى

( ولا تحسبن الذين قتلوا
في سبيل الله أمواتاً بل أحياء

عند ربهم يرزقون )

صدق الله العظيم

ولدي الشهيد نضال

يا مهجة القلب ونور العين
و بلسم الروح والوجدان

رحمك الله ايا جنتي الدائمة
يا من منحتني الامل في الحياة

فاليوم برحيلك اصبحت ابننا لكل اب وام فلم تعد ملكي

 بل رحيلك جعلك ملكاً للجميع يرى الكل فيك طريق التحرير

ونهج الحياة

رحمك الله يا من رفعت مكانتنا بين الانام فكم كنا نخجل حين كنا نشاهد عائلات الشهداء والاسرى لتضاؤل تضحياتنا بجانبهم

اما اليوم وقد اعليت حكايتنا بين النجوم المضيئة فدعاؤنا ان يعلينا في جنات النعيم ببركة شفاعة الشهداء

كنهرِ صافٍ أنتَ يا شهيدُ

 كشعاعِ حقٍ يغيرُ على معاقلِ الكُفرِ الأكِيد، كجبلٍ راسخٍ تتحطمُ عليه مؤامراتُ العبيدِ

 كتاريخِ فخرٍ سُجلتْ صفحاتُه بدمٍ طاهرٍ لمجاهدٍ صنديدٍ

 كشمسِ لا تغطيها الزيفُ
وألفٌ منه ويزيدُ، كخاطرةِ المساءِ حبرُها أحمرٌ قانٍ لا يقبلُ التجديد.

كأنشودةٍ حُرةٍ كلماتُها نارٌ للعدى ووعيدٌ، وحروفُها عهدٌ ووعدٌ ماضونَ حتى النصرِ الأكيدِ، وألحانُها
 عزفُها الرصاصُ وأنغامُها تطربُ الأسماعَ، وموسيقارُها فتىً فلسطينيٌ عنيد!

كفنُك المسربلُ بالدماءِ
 يلعنُ المتخاذلينَ
 ويأسرُ كل صيحاتِ المتآمرين
ويحرقُ راياتِ المُنَافِقِينَ
 ويُمزقُ أربابَ الهَوى الغَافِلين، ويدقُ الصّحْوةَ في قُلوب اللاهينِ عن دعوةِ المُجاهدِين


امك الفخورة

بتضحياتك ونصرك


إنا لله وإنا إليه راجعون