مي جمال نافع

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

مي جمال نافع

الذكرى السنوية الثالثة

على رحيل الفراشة

مي جمال نافع

إلى القلب الحنون.. الى العيون البريئه .. الى الوجه الضاحك

الى الجسد المتعب الذي ما هدأ

ولا استكان لحظة واحده

الى التي مزجت بالحياة واحبت الحياة

اليك ايتها الحبيبه الغالية

يا مي الف تحية وسلام

مي الحبيبه احاول التقاط العبارات تحرقني الكلمات وتحترق بي فلا اصابعي تجود ولا رثائي يتألق لأنك شيء عظيم

لا تجرؤ الكلمات على احتلاله ووصفه

مهما امتدت ورحبت..

نعم! كالصبح كانت تملأ

بهجت المكان .. كالحلم كانت

 ولكن كان حلما قصيرا  وانتهى فجأة وايقظنا على واقع مرير

بماذا اصفك ومن اين ابدأ..

يا من تضم في كيانها آيات الحسن

واسرا الحنان.. يا من ناولت

 الاطفال آمال المستقبل

ونورت لهم طريق الحياة

ايتها الفراشة البيضاء التي كانت

تطير وتطير كالملاك

في فضاءالحياة ....

واذا بتلك الفراشة

قد انكسرت جناحيها

 وسقطت دون سابق علم وانذار..

ايتها الزنبقة المتألقة المتلونة

 بألوان الربيع

ها انت قد رحلت في ربيع العمر.

ايتها العروس الشابه كنا دائما نراك عروسا ولكن شاء الموت

 الا أن يزفك على طريقته الى عالم

آخر وبيت آخر وعرس جديد.

فلماذا يا مي تحول عيد العائله

الى كتلة دمع تتدحرج في المؤق؟

لقد كان العيد يبدأ من كفيكٍ

ويتكلل بضوضاء صوتك

يا من كنت فرحة العائله وشمعتها ..

 لما انطفأت

لماذا يا وردة الربيع الزاهيه آثرت الرحيل قبل ان ينضب اريجك..

ما زال أمامك درب طويل وعليك

الكثير رغم الكثير الذي قدمته

..فمن يطفئ لهيب الأب المحترق ..

ام لهفة

وحنين الأم المفجوعة المشتاقه..

 من يوقظ اخوتك من الفاجعة

سابقت الزمن فسبقك واوقفك

 وفجعنا بك ..فرحلت ؟؟

وباكرا وانت في عهدتنا وبيننا

ومن دون موعد ذرفت دمعة صامته

واطبقت الأجفان الى الأبد ورحلت..

انها الحياة يا حبيبتي ..

وانه الموت.. وها هو القدر

فالى الله نبتهل وبقضائه

 و قدره نرضى ونسلم

وانني لألملم جميع رجاءات البشر واستجمع دعوات الآنام ورحمات القدر واستعين بآيات الرحمن

 وبكل الحنان والأمان وانثرهم

بفضائك لكي يرحمك الرحمن

العمات انتصار وهيام

والجدة والدة الشهيد أشرف نافع

و والدك وأمك وأخوانك وأخواتك

وأهلك ومحبيك


إنا لله وإنا إليه راجعون