محمد توفيق مرجان

الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

محمد توفيق مرجان

رثاء

الذكرى السنوية لوفاة المرحوم المغدور

محمد توفيق مرجان

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : (وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا

يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ

تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ) صدق الله العظيم

عندما ينكسر القلب يصبح طعم الحلاوة مر المذاق ... والدموع تنحدر بسخاء

اما اصوات الكناري والبلابل فتصبح بلا معنى كذلك الزهور والورود وكل كل شيء

اكبادنا لفراقهم محروقة وقلوبنا وحشة تتبعها وحشة

في كل عام سأسطر لحظة موتك لعلهم يتذكرون .. لعلهم يتفكرون

كيف حرموا زوجة من زوجها

وأب من ابناءه  وأخ من اخيه

واخت من اخيها  وصديق من صديقه

اول مرة نراك تتألم وجعا وكأنه أرثٌ خلفته في قلوبنا .. صرخات صوتك من ألم تلك الرصاصات الغدارة ما زالت كدقات منبه تدق في قلوبنا كل ثانية تدق

ألم وحرقة فرقتك وفي كل مرة تدق وكأنها اول مرة يا كل ألوان الوجع

اه على وجع تصحو من حلمك على شهادة وفاة

بحق حروف ايات الله ألمي نفس ألالم فكيف

امحو مشهدك من ثنايا ذاكرتي وانتي حنين فرقتنا الامنيات ... يا كل الهزائم في

اوراقي دلني .. كيف لي ان ارثيك ؟؟

اخترتني يوما وطنا لك وها انت الان تختار قلبي قبرا لك ... من اين لي حين استفاضت من عيوني صرختي .. المي صدرا يخفف عن شحوبي الذكريات من بعدك يساندني ؟؟ من بعدك يساعدني ؟

أنا من حنيني متعبة والجرح يتففت في داخلي

فأنا اشلاء انسانة ابحث عنك في كل مكان

 في زوايا .. في حنايا.. في بقايا الذكريات

ولكنني حصنت نفسي ان اراك في فلذة أكبادنا فعندما اراهم لا اعرف هل خديعة الامل

التي في داخلي هل هي تزيد أم تنقص

ولكنني حيران افتش فيك في كل ما تركته

 لي .. ما كنت يوما في حياتي مفارقا.. كم

تمنيت ان نشيخ معا ولكنه الموت..الموت

ودعتنا يا محمد.. تركتنا يا محمد اه على

اه على اه فراقك جعلني اشيخ بداخلي روحي تتوجع الما عليك كيف لي ان اصل اليك؟؟

يا الله يا الله يا الله

انت اعلم بحالنا خفف عنا والهمنا الصبر

 والسلوان اعلم انك للمظلوم خير ناصر ومعين انت وحدك القادر على كل ظالم

ان عظم يا الله بلائك فلا ترني بعد في احبتي بأسا يبكيني .. فأنا بكيت وسأبكي محمد عمرا فوق عمري .. الا يكفي انني اموت في حضرة الحياة روحك يا محمد تحلق كالنجوم في سماوات بيتك ومخيمك العتيد ووطنك تشع نورا وتنير لنا الدروب وتشحذ هممنا وتشد عزائمنا وتذكرنا بأنك مت مظلوما فأبتسموا

لانه هنا عدالة السماء في محكمة الله ستبقى مرفوع الرأس

لست من دقت على صدره ثمانية رصاصات ف انا من زرعت في قلبها الرصاصات .. سلاحي دموعي وبكائي الى الله اشكو بثي وحزني فلست انا من كسرت من فرط ثقل لا حدود له فانا الام التي وقفت وتحدت وصبرت وقالت

 ان لله وانا اليه راجعون

كبر الالم فينا من يوم شفنا الموت في عيونه

عيونه نامت وعيونا صحيت واندفنت فيها موت وغدر يحيا ويكبر فينا

يا الله يا خوف كل هشاشتي ارحم هشاشة خاطري انا متعبة وداعا يا زوجا رؤوفا

يا ابا حنونا   يا اخا رحوما

يا من كنت وستبقى رجلا في زمن عز فيه الرجال وداعا لن ننساك

ستبقى روحك الطيبة الطاهرة بيننا ف انت في قلوبنا حيا ترزف

نم هنيئا مطمئناً فلك حقا عند الله في عينيه التي لا تنام حاضرا

وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا  "

صدق الله العظيم

محمد ستبقى رجلاً فينا رحمك الله وادخلك فسيح جنانه

لك سلام من أعماق قلوبنا
إنا لله وإنا إليه راجعون

محمد توفيق مرجان

2017 ديسمبر 19

ذكرى

وائل سمير حدايدة

2017 نوفمبر 28

ذكرى

فاتن محمود سلامة

2018 يناير 15

وفاة

سامح رشيد عباس

2018 يناير 14

وفاة

أحمد محمد غازي بدير

2018 يناير 14

تخرج

أحمد محمد غازي بدير

2018 يناير 14

تخرج