برهان حيدر سعيد الفقهاء (ابو ماهر)

الخميس 01 مارس 2018

برهان حيدر سعيد الفقهاء (ابو ماهر)

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي
  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 

صدق الله العظيم

 

 كلمة رثاء
في الذكرى السنوية الأولى

لوفاة طيب الذكر المغفور له بإذن الله

برهان حيدر سعيد الفقهاء

(ابو ماهر)

ابي العزيز الغالي مرت سنة

وها نحن في اليوم الاول من اذار

يوم ان ودعتنا وداعك الأخير

مرت سنة وكأنها البارحة فما زال الصمت سيد الموقف لقد تحشّرت الأصوات وتبعثرت الكلمات

وانهمرت الدموع من العيون.

ابي لسنا ندري ماذا نقول فالفراق صعب وألمه  يعتصر قلوبنا, فالقلب يدمع ولو كانت العيون والوجوه تضحك,  لقد فقدنا السند والأمان, افتقدناك كما يفتقد البدر في الليلة الظلماء.

ابي فارقتنا تاركاً فراغا ً لا يملؤه أحد وحزناً في القلوب لا تمحوه الأيام.

ابي نشتاق إليك

كما تشتاق الأرض العطشى للماء

 وكما تشتاق العصافير لأعشاشها.

ابي قلوبنا تنزف على فراقك و لم نعترض يوما على رحيلك  فهي مشيئة وإرادة الله  ولا راد لقضائه, لكن هي حاجتنا لك ولحنانك فرحلت وودعنا وجهك الطاهر للأبد, فنم يا والدي قرير العين مطمئن النفس بلا حد ولا انتهاء فنحن لذكراك حافظون فقد غرست فينا ما غرست وغرسك لا زال قائم ومشعلك لا ينطفئ.

اللهم إملأ قبــره بالرضا والنور والفسحة والسرور وارضى عنه يا رب واجعل قبره روضة من رياض الجنة ..

 يا الله يا سميع الدعاء

رحمك الله وأسكنك فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا

عائلتك وأحبائك وأصدقائك

إنا لله وإنا إليه راجعون