محمد فايز أحمد فائق الجلاد

الإثنين 12 مارس 2018

محمد فايز أحمد فائق الجلاد

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي
  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 

صدق الله العظيم

 

 شكر على تعاز


( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )

ولا نملك الا ان نقول (إنا لله وإنا اليه راجعون،وحسبنا الله ونعم الوكيل،اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها)

يتقدم المهندس محمود الجلاد وإخوانه وزوجاتهم وأولادهم وزوجة وأبناء المرحوم الدكتور محمد فايز أحمد الجلاد الدكتورة هالة صالح ريماوي والدكتورة ديمة والدكتور زيد والدكتور باسل وعموم عائلة آل الجلاد في الوطن والاردن والمهجر بالشكر لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة فقيدنا المرحوم الدكتور البرفيسور

محمد فايز أحمد فائق الجلاد
سواء كان ذلك بالمشاركة في تشييع الجثمان و الحضور الى بيت العزاء وتحمل مشاق السفر او الاتصال الهاتفي و النعي عبر الصحف والتلفزه و وسائل التواصل الاجتماعي وبرقيات التعزية لا اراكم الله مكروه عزيز عليكم

نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته انه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه

ان المصاب في فقيدنا كان جللا والالم كبير ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل خفف عنا جميعا ابناء وعائلة نسأل الله ان يجزكم عنا خير الجزاء وان يجزل لكم المثوبة وان يجعل كل ما بذلتوه من اجلنا في ميزان حسناتكم جميعا

كما نسال الله جل جلاله بان لا يرى اي منكم مكروه بعزيز وان يكون سبحانه حافظا لكم في هذه الدنيا وان يغفر لكم جميعا وان يتولاكم في الصالحين والصديقين والشهداء انه ولي ذلك والقادر عليه

لقد عجزت ان اسطر ما تستحقونه من الثناء والاجلال والعرفان ولكن لا املك الا ان استبيحكم العذر في التقصير واقول للجميع ان لله ما اخد وله ما اعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى فلنصبر ولنحتسب

إنا لله وإنا إليه راجعون