نجاة بدير

السبت 05 مايو 2018

نجاة بدير

وقفةُ وفاءٍ

إلى التي مَنَحتْنَا كلَّ شيءٍ في حياتها...

وما زالت... ولم تردْ من ذلك جزاءً ولا شكوراً...

صَبَرتْ... تَحَمَّلَتْ... عانَتْ كَثِيراً...

وَقَفَت شامخةً... تجاوزتْ بنا كلَّ الصِّعاب... ربّتْنَا على الخير...

أَعْطَتِ الكثيرَ لمنْ يَسْتَحِقْ ولا يَسْتَحِقْ...

لا كلماتٍ توفِيْهَا... ولا عباراتٍ تُجْزِيها...

ولا يوجد في هذه الدنيا مَنْ ومَا يُكافِيها...

 لا أجرَ إلا من عند الله يُعطِيها ويُجزِيها...

خَفَفَتْ الآلامْ ... عَالَجَتْ الأَحْزانْ...

 رَسَمتْ الابتسامْ... حقّقتْ الأحلام... للكثيرين ولازالت...

أَنْقذت كثيرًا من الأرواحْ... داوتْ الجراحْ ... واستجابت لحي على الفلاحْ... مسيرة عطاء مليئةٍ بالنجاحْ...

نبع الحنانْ... مركز الأمانْ...  مصدر الاطمئنانْ... لنا وللكثيرين غيرنا...

 

30 عاماً من العطاءِ لأُسْرَتها وأبنائِها...

وأُسَرِ من حَوْلَها... 30 عاماً من الإخلاص والتفاني والوفاء... 30عاماً من التواضع والمحبة... 30 عاماً يشهد لها العدو قبل الصديق بأنها أَوفتْ العهد وحفظتْ الأمانة... 30 عاماً من التعب والإرهاق نسأل الله أن يجعلها راحة دائمة عنده...

 في تقاعدك من العمل أُمَّنا... لك من الشكر أَجْزَلهُ ومن التقدير أَجَلّهُ ... والله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

أبناؤك

 معتصم وإباء ومحمد وسنابل وأنصار

صهرك

 أبو النور ، محمد أردنية

زوجة معتصم: أم يحيى مرح أحمد الخضر

محمد اسلام ابراهيم

2019 يونيو 07

شكر وتقدير

صدقي عبدالفتاح علي حسن

2019 يونيو 03

شكر وتقدير

شكر وتقدير سميحة أسعد جراد

2019 أبريل 20

شكر وتقدير