الذكرى السنوية الخامسة لوفاة ختام (أم رشيد)

الخميس 30 مايو 2019

الذكرى السنوية الخامسة لوفاة ختام (أم رشيد)

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي
  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 

صدق الله العظيم

كلمة رثاء

الذكرى السنوية الخامسة

لوفاة المرحومة

ختام

(أم رشيد)

منذ رحيلك وهذا حالي امسح دموعي ليحل مكانها

دمع جديد وآهات باكية

وحزن أكبر منذ رحيلك وأنا واقف لا أتحرك

 لم أفق بعد من صدمة موتك ورحيلك

عن الدنيا يا أمي لا أريد أن تحزني

وأنتي هناك فروحي لازالت معك

 وكل يوم أجد ألف سبب لاتذكرك

وألف سبب لاموت به من أجلك

 رحيلك كان الأقسى

 والأمّر لم أكن أعرف طعم السعادة إلا معك

 لم أعرف أبدا أن هكذا هو الحرمان

 هكذا هو الشقاء هكذا هو الظلام

 إلا بعد فراقك ورحيلك

 تلهج ألسنتنا يا امي منذ رحيلك وستظل

 بإنا لله وإنا إليه راجعون

 لكننا يا أمي سنظل نبكيك

وسيظل الدمع يغالبنا في كل مرة نذكرك

وذاكرك عنا لن تغيب

 أصفحي يا أمي عنا فنحن نعلم

أنك تودين لو أننا لم نبك

وأننا لم نحزن لكننا مغلوبون

على أمر قلوبنا المحبة لك فقد منحتنا كل

 ما يمكن وما لا يمكن لأم ان تمنحه

 لم تبخلي لم تتأففي

لم تشتكي ظللت تغدقين العطاء علينا حتى آخر

إنا لله وإنا إليه راجعون