موسى أحمد عيسى ساكت (أبو ضياء)

الأربعاء 12 يونيو 2019

موسى أحمد عيسى ساكت  (أبو ضياء)

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي
  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي
في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 

صدق الله العظيم

كلمة رثاء

في ذكرى مرور أربعون يوميًا

 على رحيل والدي بتاريخ 3/5/2019

موسى أحمد

 عيسى ساكت

(أبو ضياء)

رحيلك مرٌ يا أبانا ولكن الملتقى

 الجنّة إن شاء الله

ليس هناك أقسى على النفس

من رؤية والدك مسجى بلا حِراك

تراه ولا يراك

تنظر إليه للمرة الأخيرة

 وتكادُ لا تصدق ما ترى

هممنا مرارًا أن نسأل كل من

يمر بجانبنا أحقًا مات أبينا

أحقًا رحل ولن يعود ؟

في المستشفى في المغسلة في المقبرة

آسأل نفسي

أين هو أبي؟

لماذا لم يحضر معنّا

يأيها الطاهرُ النّقي

يا أيها الطيب السّخي

لو علمنا أن رحيلك كان وشيكًا

لكنّا أعددنا أنفسنا وتقربنا منّك أكثر

ولتزودنا من برّك بما قد ينفعنا بعد وفاتك

ولأخبرناك أننا لا نجد أنفسنا بدونك

ولا نعلم كيف ستصبح شكل حياتنا بعدك

ليتك تسمعنا الآن لنخبرك أن فراقك يتنزع الحياة من روحنا

الحقيقة الوحيدة أنك

 غادرت الدنيا إلى الآبد‼

رحلت وفي القلب غصة وفي النفس حسرة

منحتنا كل شيء ولم تأخذ منّا شيئًا

كنت تشاطر أبناءك لقمتك

وتكدح في سبيل راحتهم وفي كل يوم تحمل فوق كتفيك الخيرات إلينا

قدّمت لنّا ما لم يقدمه أب لأبنائه

ومنذ أن عرفنا الحياة وأنت لنّا العطاء والأحتواء

والصبر والوفاء

وكنت أنت البارّ بنّا

زرعت فينا كرم الخلق وسماحة النفس

ولين الطباع وصدق التواضع

وحب المساكين فيا لعظيم خصالك يا أبي

سنفقدك جدًا يا أبي

فقدناك ويغلبنا بكاء "مرير"

رحلت وتركتنا نتجرع آلم فراقك

فقدناك كثيرًا ونشعر أن الدنيا تضيق بنّا

ودعناك وأبدلنا الله بجميل ذكرك

وبياض سيرتك

ودّعناك ولم نودع مأثرك وكريم خصالك وصدق عطفك ولا ينفك عني أبدًا

زوجي الغالي (أبا ضياء)

يمضي قطار العمر وحيدًا

دون صوتك الذي كان يملؤ عليّ حياتي ووجودي

أوجعت وحطمت فؤادي وأدمعت عيني برحيلك

ولكنك كنت ولا زلت الضوء الذي أسير عليه من خلالك

رحمك الله يا زوجي

عزائي أنك أقبلت على مولاك بوجه مضيء رافعًا سبابتك موحدًا

عزائي أنك أقبلت على من هو أرحم منّا وأكرم منّا وأنك أنتقلت من دار الفناء
إلى دار المستقر والبقاء

اللهم إنك تعلم حبه لفعل الخيرات وإعانته للضعفاء ومحبته للمساكين

وقربه من الفقراء والمحتاجين

اللهم إنك تعلم إحسانه إلينا منذ ولادتنا حتى يوم وفاته

اللهم إجعل قبره نورًا وحفه بملائكتك

اللهم أنس وحشته واغسله بالماء والثلج والبرد

االلهم عامله بما أنت أهله

وأجعل الجنّة داره وقراراه

زوجتك وأولادك وبناتك وأحفادك الذي أفتقدوك"


إنا لله وإنا إليه راجعون