توفيق أحمد رشيد عثمان (أبو كرم)

الثلاثاء 27 أغسطس 2019

توفيق أحمد رشيد عثمان   (أبو كرم)

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي

  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “

صدق الله العظيم

في الذكرى الأولى لوفاة

الزوج الغالي والاب الحنون

 والصديق الوفي والأخ والسند

توفيق أحمد رشيد عثمان

 (أبو كرم)

سلام الله على روحك الطاهرة

 سلام الله عليك يا من أعطيت

وعلمت و زرعت

في هذه الأيام تمر علينا ذكرى رحيلك المؤلمة

 ذكرى مرور عام على انتقال روحك النقية الزكية

 إلى باريها سائلاً الله عز وجل

 أن تكون ممن قالت عنهم الآية الكريمة

 (( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي

 إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي

فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))

 صدق الله العظيم

لا نعتبرها ذكرى كونك لم تغب عن قلوبنا

وعقولنا لحظة واحدة

ففراقك يا حبيبنا أبو كرم

كان لنا فاجعةً تعجز الكلمات

عن التعبير عنها لكن

هذا أمر الله في خلقه سبحانه وتعالى حيث

قال تعالى ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ))

فأنتم السابقون ونحن اللاحقون و لا نقول

بما أصابنا إلا قوله تعالى

( إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعون )

أيها العزيز

لقد كنت لنا الأب والزوج

والصديق والرفيق والسند الداعم

 الناصح في كل لحظات حياتنا

منك كنّا نستمد العزم واليك نرجع

 في كل أمورنا أسأل الله أن يكون

تعبك و صبرك علينا في ميزان حسناتك

عزاؤنا يا حبيبنا ذكرك الطيب عند القريب

والبعيد  وذكرك عند أحبائك و زملائك وأصدقائك

وأثرك الطيب الذي تركته في كل مكان كنت فيه

نعاهدك يا حبيبنا أن نبقى كما أردت  كما عرفتنا

على نهجك وخطاك ما استطعنا

ونسأل الله العظيم لك الرحمة

والمغفرة وحسن المقام

اللهم إنه ضيفك

 وأنت أكرم الأكرمين فأكرمه

من كرمك يا واسع الكرم و الرحمة

الفاتحة على روحه الطاهرة

زوجتك وأبناءك وأهلك وكل محبيك
إنا لله وإنا إليه راجعون