زعله عبد الفتاح أبو بخيت (أم أشرف)

الأربعاء 09 أكتوبر 2019

زعله عبد الفتاح أبو بخيت (أم أشرف)

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي

  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “

صدق الله العظيم

كلمة رثاء

اللهم إن رحمتك وسعت كل شيء فارحمها رحمة تطمئن بها نفسها وتقر بها عينها

الذكرى السنوية الأولى لوفاة المرحومة الحاجة

زعله

 عبد الفتاح
 أبو خيت

(أم أشرف)

أفتقدك يا أمي

تمر اليوم ذكرى وفاة أغلى البشر على قلبي

يا من كنت لي كل شيء

كنت الأب وكنت الأم والسند

رحلت مبكرًا يا أمي

كنت أتمنى أن أشقى لأرعاك ولكنك رحلت سريعًا

لماذا رحلت مسرعة يا أمي

لم أنسَ آخر يوم  وكأن حروفك تنطق يا رب اشفني

لأنك تعلمي أن الموت إذا أصابك سيصيبني من بعدك

أنت هناك تحت الثرى وأنا فوق الثرى

أبكيك بالدمع يا أمي  ليت الدمع يجديني

فجعت فيك لعل الله يجبرني

لا النَثُر يكفيني ولاشعر الدواوين

ولو كتبت بدمع العين ما وصفت معابر الدمع حزنًا ساكنًا فيني

ربي رضيت بأقدار لنّا

كتبت وأرجو الرضا جبرًا يقويني

المصايب يا كثرها

من كل نوع

لكن موتك وفراقك

يا أمي لي ضياع

هذه أمي يا دنيا

هذه أمي يا الله

هذه العظيمة سبحان من سواها

أبكي عليها نهار وليل

لا سنة تمشي وأرثاها

أبكي عليها كثر ما شالتني

وكثر ما حملت همي

أبكي عليها من القهر يا دنيا

مالي أنا من بعد فرقاها

من فتحت عيوني هي أمي وأبي وأختي

ولا بيوم تركتني

يا موت خذ مني قطعني خذ روحي

بس الكرمية لا تجي بحداها

يا مُرّ طعم فراقها

يا مره

ماني مصدق ارجع لبيتنا ما القاها

كيف أدخل غرفتها وماهي فيها

مالي عذر

لمسبحتها ومصلاها ومصحفها وعباتها

ومي زمزم المبخرة ودواها ومشطها وحناها

مالي عذر

الكل في غرفتها مفتقدها

الكل يبكها موناسيها

أحبها الصغير والكبير

وأحب معشرها

وشذى ذكراها يفوح كالرياحين

في كل الزوايا

يا رب صبرني حين ملقاها

يا ريتها ما راحت و تركتني

أو وسعتلي بالقبر حداها

فعلًا أفتقدك يا أمي

فأنت حنانًا لاحدود لطيبته

وجل حنان الناس ذا اليوم زائفٌ

فمن يصبرني

فهل هناك من يعير الأمهات اللطائف

لا أحد مثلك يا أمي

رجوتك أن لاترحلي.. فرحلتي

فما حل بي من قدر كالرياح العواصف

أبي شهيدًا ثم أمي  بين يديك يا الله

عليهم سلام الله ما قام قائم

وما صام صوام وسبح عاكف  وحج حجاج وكبر طائفٌ

وفي قلبي وجع لا يعلم به إلا أنت يا الله

عزائي…

عزائي أنها في طاعة الله نشأت والخير والاحسان فيها شواهد

وفوزٌ في جنة الآخرة مبشرةٌ

فما كفيل الايتام إلا الجنان

رحلت وطاعات الرحمن شفيعة

ستشهد يومًا يوم تطوى الصحائفُ

فالله جملها بدين وعقل وستر وحشمة

ونامت على فطرة الأسلام صالحة

ترجو رضا الله في عسرٍ وفي لين

فما زرعته في قلوبنا من كرامة وعز وفضائل

سيظل فينا للأبد

أمي…

يا قمر عمري يا شمس الظلوع

يا حنين القلب

يا نور وشعاع

يا بعد كل النّاس

أفتقدك…

يا رب مددت كفي إليك ليلًا نهارًا

اسألك يا ربًا عظيمًا

تنادي من يناجيك

يا رب اشقي رثاها غيث مغفرة

وارفع منازلها وارضها بالجزايا

يا مالك الدين

نفتقدك ولن ننساك من دعائنا

لن نقلق عليك فإننا نثق

أن لك ربًا كريمًا

ورحيم عليك

ولكن كل ما نود قوله

أننا لن ننساك

رحمك الله وغفر لكِ

ابنتك وفاء وابنك أشرف

وزوجته أم أحمد وأحفادك

أحمد ومحمد ومؤمن ويمان ومنّةالله

وكل الجيران والأهل

والأحبة

نحبك للأبد

إنا لله وإنا إليه راجعون