وفد فرنسي يزور مدينة طولكرم لإقامة توامة بين مدينتي طولكرم ومون بليية الفرنسية

الأحد 17 أكتوبر 2010

وفد فرنسي يزور مدينة طولكرم لإقامة توامة بين مدينتي طولكرم ومون بليية الفرنسية
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد - التقى محافظ طولكرم  العميد طلال دويكات في مكتبه وفدا فرنسيا يمثل مؤسسات شعبية فرنسية من مدينة مون بليية خصوصا من جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية ،ورافق الوفد فايز الطنيب وكان في استقبال الوفد رئيس بلدية  طولكرم ورؤساء جامعتي فلسطين التقنية والقدس المفتوحة والصحة ومدراء دوائر الصحة والزراعة وغيرهم .

وفي كلمته أمام الوفد شكر العميد دويكات الحكومة والشعب الفرنسي على دعمهم المتواصل سياسيا واقتصاديا لشعبنا وسلطتنا الوطنية مما يساهم في تعزيز الموقف الفلسطيني وبناء المؤسسات لتكون أسسا للدولة الفلسطينية المستقلة ،داعيا إياهم لنقل الحقيقة التي يشاهدونها إلى أبناء شعبهم حول معاناة المواطنين وإجراءات الاحتلال .وسلط الأضواء على معاناة المواطنين في محافظة طولكرم والتي هي صورة مصغرة لما يجري في كل محافظات الوطن ،مشيرا إلى الآثار المدمرة لجدار الفصل العنصري والذي يعتبر شاهدا حيا  على عنصرية وأطماع الاحتلال للالتهام الأرض الفلسطينية  ،مما أدى إلى ضرب القطاع الزراعي وتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية ومنع العمال من الوصول إلى أماكن عملهم داخل الخط الأخضر وازدياد معدلات الفقر والبطالة بين المواطنين .

وتحدث العميد دويكات عن استمرار عمليات الاقتحام والاغتيال واستمرار وجود الحواجز العسكرية وإلى ممارسات المستوطنين واعتداءاتهم المتكررة خصوصا أثناء موسم قطف الزيتون ،كما وركز في حديثه إلى الآثار الخطيرة لمصانع غيشوري  الإسرائيلية المقامة غربي طولكرم والتي تؤدي إلى التلوث في البيئة .

وبالرغم من ذلك  أكد العميد دويكات أن شعبنا مصمم على انتزاع حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وتحقيق السلام باعتباره خيارا استراتجيا ،داعيا إلى زيادة الضغط الدولي لإلزام إسرائيل للاستجابة لمتطلبات عملية السلام .

ورحب بفكرة إقامة توأمة بين مدينتي طولكرم ومون بليية وإلى إقامة المشاريع في محافظة طولكرم .

وتحدث أحد أعضاء الوفد عن النشاطات والفعاليات التي يقومون  بها في فرنسا مما أدى لتغيير كبير للرأي العام الفرنسي تجاه قضايا الشعب الفلسطيني وحقه في الحصول على دولته المستقلة ،مشيرا إلى أن جمعية التضامن الفلسطينية الفرنسية تمارس نشاطاتها الداعمة للفلسطينيين منذ أربعين عاما إضافة إلى وجود أكثر من مئة مجموعة فرنسية  تسعى لتطوير الدعم والتضامن مع الشعب الفلسطيني ، ورحب بفكرة التوأمة والتعاون بين مدينتي طولكرم ومون بليية خصوصا مع وجود التشابه بين المدينتين  اللتان يغلب عليهما الاهتمام بالزراعة والتعليم  .

ومن الجدير بالذكر أن الوفد الفرنسي سيقوم بجولة في طولكرم تشمل البلدية وجامعتي فلسطين التقنية والقدس المفتوحة وكلية الزراعة وغيرها .


{gallery}2010/10/wfdfrane17-10{/gallery}