مقال نقدي: سعد المجرد بـ "غلطانة" غلطان !

الثلاثاء 27 ديسمبر 2016

مقال نقدي: سعد المجرد بـ "غلطانة" غلطان !
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد - سجود خالد - بعد ان خرج الفنان المغربي سعد المجرد بالأغنية القنبلة المعلم والتي تجاوز عدد مشاهدتها على اليوتيوب 420 مليون، دخل الفنان الشاب في دوامة الشهرة وبدأ يدفع الضريبة تارة بالإشاعات والانتقادات وتارة اخرى بالاتهامات المتلاحقة والجدية والتي تتجاوز فكرة الفن والتسلية بل تصل الى السياسية، نعم اتحدث عن اغنيته غلطانة والتي هي الاخرى حصدت نسبة مشاهدة تجاوزت 82 مليون فقط في نهاية أكتوبر فقط، وهي الفترة التي اعتقل فيها سعد في فرنسا على خلفية اتهامه بقضية اغتصاب فتاة فرنسية تدعى لورا، وكذلك موجة الانتقادات التي اعتبرت غلطانة مسيسة لصالح المغرب.

منطقة متنازع عليها
صوّر سعد المجرد كليب اغنية غلطانة في الصحراء المغربية في منطقة بديعة الجمال تسمى ارفود ولكنه بدأ الكليب بكتابة عبارة الصحراء المغربية وهو ما اعتبره البعض استفزازا سياسيا باعتبار هذه الصحراء تابعة للمغرب وهي لا زالت منطقة متنازع عليها قبل انسحاب الاستعمار الإسباني منها عام 1975، إذ طالب المغرب باسترجاع الصحراء الغربية من الاحتلال الإسباني معتبرا أن الصحراء الغربية جزء من أراضيه، بينما طالبت موريتانيا بجزء من الصحراء بدعوى أن للسكان تقاليد شبيهة بالتقاليد الموريتانية، و أعلنت جبهة البوليساريو إلى إقامة دولة جديدة منفصلة في منطقة الصحراء الغربية، والتي تعرف بالجمهورية العربية الصحراوية.

وفي عام 1997 اقترح المبعوث الاممي جيمس بيكر القيام باستفتاء وافقت عليه كل من المغرب والبوليساريو، و لكن ظهرت مشاكل بعد إكمال عملية تحديد من يحق لهم التصويت، وبقيت المسألة عالقة الى الوقت الذي جاء به سعد المجرد بأغنيته غلطانة ليسجلها باسم الصحراء المغربية وهو ما اعتبر الكثير استفزاز واستخدام الفن لأغراض سياسية فلا شيء يعلق في ذهن المشاهد كمعلومة كتبت في اغنية شعبية جميلة.

أما سعد المجرد رفض هذا الاتهام قائلا: "هذا المشروع الذي تعب من أجله جميع مكونات فريق العمل ليس له أي توجه سياسي و لا إستفزازي، نحن فعلا صورنا الكليب في الصحراء المغربية، و أنا كمغربي احتفل كل سنة بذكرى المسيرة الخضراء، ولم يكن القصد إستفزاز إخواننا الجزائريين أو أي أحد كان، الأغنية عاطفية و ليس لها اي معنى سياسي، أحب جمهوري الجزائري و أحترمه و أسعدت بتلقي التهاني من الأشقاء الجزائريين بعد نجاح العمل".

افكار مسروقة
لم تقف جملة الاتهامات لأغنية غلطانة عند حد التسييس، فقد اتهم الجزائريون سعد المجرد بسرقة لحن الأغنية من الفنان الجزائري كدير الجاودي، وذهب الأخر الى تشبيهها بأغنية صابر الرباعي واحشني جدا، بينما أدرجها البعض الى جانب الأغنية المغربية غضبانة ليطلقوا التعليقات الطريفة بكون الفرق الوحيد هو ظهور الحسناوات في كليب سعد المجرد بينما في أغنية غضبانة تبدو المرأة قبيحة.

لم يتجاوز أمر الاتهام بالسرقة على اللحن والكلمات، بل ان المتتبعون لأفلام هيلوود وجدوا ان الكليب اخدت لقطاته بطريقة "الكوبي بيست" من فلم MAD MAX والذي اخرج عام 2015 على يد المخرج جورج ميلر، تبدو اللقطات ذاتها في سباق السيارات في الصحراء مع الحسناوات وبنفس المكياج والاخراج، وبغض النظر عن معرفة سعد المجرد لهذا التقليد ام وقوعه في الفخ فهناك حتما مشكلة اخرى.

اخراج فكاهي
ربما تناسبت لقطات الكليب مع فيلم ماد ماكس، ولكن مع اغنية سعد المجرد والتي كما يصفها بالعاطفية، ظهر فيها غاضبا من فتاة تركته، يبدو من المنطق ان يظهر الكليب مشاهد تمثيلية تظهر الغضب والزعل مع هذه الفتاة لتنطبق الصورة مع الصوت ولكن ظهر في بداية الكليب بتحدي اقل ما يقال عنه ساذج ثم رقص معها من بداية الكليب لاخره، هذا حتما غير مفهوم.

في اللقطة الاولى ظهرت الفتاة التي ترتدي الاسود وهي تتسلل من وراءهم مباشرة، واللقطة التالية تماما وهي تاتي اليهم من بعيد على الدراجة النارية في استخفاف للمشاهد ولحظة وصولها ترمي قنبلة تخيف بها الشباب وتصرخ على الديناصور الذي استورد من الصين خصيصا ولا حاجة له سوى لاضافة السذاجة الى المقطع، ولم يعرف من بداية الكليب الى نهايته من هي الفتاة المتخاصم معها هل هي الشقراء او السمراء التي تقود الدراجة النارية.

اما عن فكرته بكونه رحالة العصر الحديث فلم تطبق بصورة مفهومة او واضحة على الاقل غير كتابات ظهرت على السيارة انتقل بها عبر الصحراء ليظهر في الليل في نفس المكان ولكن برقص جماعي، بحركات مشبوهة ساذجة.

الفاظ مخلة بالادب
استخدم سعد المجرد عبارات وحركات مخلة بالادب اعترض عليها الكثير، ورغم ان الاغنية بحد ذاتها لا تتكون سوى من مقطعين ومقطع ثالث مكرر من بداية الاغنية لاخرها الا انها تحتوي على الفاظ لا تليق بالمرأة مثل غلطانة العنوان الأبرز، و ريّحني، تغريتي، طماعة، وبيّاعة، وضيعي وحدك ضيعي، جبتك ليّا ساعة، حجم كبير من الاهانات في اغنية من سطرين ونصف !

اشارات ماسونية
الاتهام الاعظم الذي رافق سعد المجرد في اغانيه وهو لم ينفيه على نفسه بل اثبته بالتكرار ولو اعتباطا وهو التمثل برموز الماسونية في اغانيه وليس موضوعنا هنا اغنية المعلم التي وردت بها اشارات الماسونية بصورة فاضحة، بل سنأتي على اغنية غلطانة.

اشتهر سعد المجرد في أغانيه بإبراز الحسناوات ولكنهن وفي كل مرة يحملن رموز ماسونية اما بالحركات او بالرسم ، في الدقيقة 2:25 ظهر سعد على هيئة المسيح المصلوب، اما في الدقيقة 2:31 ظهرت العين الواحدة بالحلق ومرة اخرى في الدقيقة 3:43 حينما خبأت الفتاة عين واحدة، اما في الدقيقة 3:47 ظهرت اشارة النسر الاحمر مرسومة على وجه الفتاة مع حركة يديها كالنسر، اضافة الى ظهور المثلث على وجه الفتاة في اغلب المشاهد، وفي دقيقة 4:22 ظهرت الخواتم الجمجة على يد سعد والخيط الاحمر الذي يرمز للسحر اليهودي لجذب الناس وهو من اشارات الماسونية، اضافة الى حركة قرني الشيطان التي رقص بها الجميع في اخر الاغنية وهي رفع اليد واغلاق اصبعين الوسطى والبنصر ورفع السبابة والخنصر، ولا يخفى على احد ان رمز العين الواحدة تابع للاعور الدجال وهو المعلم الذي تنتظره حركة الماسونية السرية التي تهدف الى نشر الفتنة والفساد خدمة للدجال، كذلك النسر والمثلث فلماذا تتكرر هذه الرموز دائما مع سعد المجرد؟!

حالة فنية مؤقتة
رغم الفضائح الكبيرة لسعد المجرد والذي اتهم بقضية الاغتصاب في 2010 وكذلك في فرنسا حديثا بالتزامن مع سرقة مجوهرات النجمة الإباحية كيم كارديشيان، وتعليقاته المخلة بالإسلام الا ان القاعدة الجماهيرية له لا زالت ضمة ووصلت الى 720 مليون مشاهدة لقناته، ومع ذلك يرى البعض ان امثال سعد المجرد ممن يغنون أغاني فارغة المضمون يعتبرون مسالة وقت، وسينتهي بهم الحال الى مزابل الفن رغم كثرة المعجبين.