افتتاح محطة معالجة المياه ... "خضوري" توقع اتفاقية تفاهم مشترك مع سلطة المياه الفلسطينية

الأربعاء 11 يناير 2017

افتتاح محطة معالجة المياه  ...

وقعت جامعة فلسطين التقنية – خضوري ممثلة برئيسها، أ.د. مروان عورتاني و سلطة المياه الفلسطينية ممثلة برئيسها الوزير م. مازن غنيم، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم مشترك مع بهدف تعزيز التعاون والمساهمة في عملية بناء وتطوير الكفاءات والمهارات والمعرفة في مجال علوم المياه والبيئة والمشاركة الفعالة في تقديم الخدمات والاستشارات وتنظيم ورشات عمل وأيام علمية فيما يتعلق بقطاع المياه في فلسطين، بحضور عميد كلية العلوم والتكنولوجية الزراعية وطاقمها الأكاديمي، وعمداء الكليات والعمادات المساندة في الجامعة.

 

وقبيل توقيع الاتفاقية، أكّد أ.د. عورتاني على أهمية الشراكة مع سلطة المياه الفلسطينية لدورها البارز في المجالات البحثية وإسهاماتها في خدمة المجتمع والحقول البحثية مبيناً أن هذه الاتفاقية تعتبر بداية لإستراتيجية للتعاون البحثي والعلمي في مجالات المياه، مؤكّداً على استعداد خضوري لتوفير ما يلزم من موارد للاستفادة من هذا التعاون.

 

 وأعرب أ.د. عورتاني عن سعادته بإعادة تأهيل وتشغيل محطة معالجة المياه العادمة (البحثية) في الجامعة، شاكراً سلطة المياه الفلسطينية على ما قدمته من دعم لإنشاء المحطة كون موضوع معالجة المياه العادمة وإعادة استخدامها حلاً لجزءٍ من هذه المشاكل، فالجامعة عملت ولا زالت تعمل على الاستفادة من محطة المعالجة وتوظيفها للأغراض البحثية والزراعية بشكل كامل وبأقصى طاقاتها.

 

وأوضح أ.د. عورتاني أن جامعة خضوري تتطلع إلى أن تستثمر مذكرة التفاهم في خدمة قطاع المياه سواء فيما يتعلق بإدارة مصادر المياه او معالجة المياه العادمة وإعادة استعمالها من خلال التعاون مع سلطة المياه لإجراء الأبحاث والمشاريع المشتركة، بالإضافة إلى إتاحة الفرص أمام الباحثين وطلبة الدراسات العليا لإجراء الدراسات الميدانية والتطبيقية والمخبرية، آملاً بان الجامعة تسعى للوصول إلى إنشاء مركز للتميز في أبحاث المياه والتربة يكون قادرا على خدمة قطاعي المياه والزراعة.

 

من جانبه، أكّد الوزير غنيم على أهمية الاتفاقية  التفصيلية مع جامعة فلسطين التقنية- خضوري  فيما يتعلق بخصوص باليات تفعيل محطة التنقية واستثمار وجودها في خدمة قطاع المياه  الذي يواجه العديد من التحديات ومن اجل استثمار وجودها في جامعة حكومية وتقنية استطاعت تحقيق العديد من الانجازات في سياق خدمة التعليم العالي  والتقني في فلسطين.

وقال الوزير غنيم أن "هناك إيمان مطلق بضرورة التعاون مع الشركاء من كافة القطاعات الحكومية والمدنية والجامعات من خلال برنامج الشراكة الذي تم اعتماد جامعة خضوري شريك أساسي فيه وهو مدعوم بخمسة أنواع من التكنولوجيا لتصفية المياه العادمة"، مضيفاً أن سلطة المياه تطمح إلى مواكبة تصفية عملية المياه العادمة للصول إلى أفضل تقنيات بمعايير دولية.

 

وأضاف الوزير غنيم أن سلطة المياه يقع على عاتقها مسؤولية تنموية من أجل إقامة دولة فلسطينية من خلال توفير كافة الإمكانيات للبحث عن مصادر بديلة للمياه للإسهام في صمود الشعب الفلسطيني وضحد سلطات الاحتلال، ومن هنا تأتي أهمية معالجة المياه التي تُستنزف بسبب عاملين أساسيين وهما الاستغلال الكبير للمياه وانخفاض منسوب المياه الجوفية.

 

وبعد توقيع الاتفاقية، تم افتتاح محطة معالجة المياه في حرم الجامعة وتجوّل رئيس الجامعة ورئيس سلطة المياه الفلسطينية والعمداء في المحطة والتعرّف على آلية العمل فيها.