"أنا جوال" في خُضوري يرسُم بسمة أطفال جمعية قاقون الخيرية

الخميس 12 يناير 2017

تلفزيون الفجر الجديد - تقرير: ايمان فقها - أن تساعد طفلاً في رسم بسمةٍ له، أو تنسيه ما فقد في لحظات تمضيها برفقته ضحكاً ومرحاً، أو يتردّد على أذنيك سماع كلمات (أعطيني بلّونة، لعبّني هون، امسكني) هي ما تشعرك بفرحةٍ لا مثيل لها، فمن كان يخفي كل هذا؟

بين زاوية وأخرى وضعوا جلّ جهدهم أن يبرزوا بسمة أطفال جمعية قاقون الخيرية عند نقلهم من مقرهم القديم إلى مقرّ جديد مجهزّ بغرف عدّة تناسب احتياجاتهم، وتساعدهم على التعلّم بطريقة أفضل.

حيث شارك فريق أنا جوال التابع لجامعة خضوري مع مؤسسة إنجاز، فريق تميز، وطلبة دورة سر صحفي في يوم تطوّعي لتجهيز غرف الجمعية وقاعاتها إضافة لسلسة فعاليات.

بدوره، بيّن الطالب من فريق "أنا جوال" في خضوري أمير القبّ (20 عاماً) أنّ مشاركتهم في هذا اليوم كانت عبارة عن تجهيز لأقسام الجمعية وغرفها، وافتتاح صالة رياضيّة، وفعاليات ترفيهية عدّة للأطفال المنتسبين لهذه الجمعية.

تواصل بإشارة..
من جهته، وضحّ منسق فعالية "تواصل بإشارة" نور شواهنة (21 عاماً) أنّ فوزهم بمنحة مالية من ضمن مشروع "أمواج فرح" التابع لمؤسسة إنجاز منذ سنتين دعاهم للتفكير بفعاليات لتسليط الضوء على الفئات المهمشة في محافظة طولكرم.

وأضاف شواهنة: "هدفنا هو دمج ذوي الاحتياجات الخاصة، تحسين أوضاعهم، تحديد أهدافهم الأساسية ورسم البسمة على وجوههم قدر استطاعتنا".

كما قدّم شواهنة شكره لجمعية قاقون الخيرية، مؤسسة إنجاز، فريق تميز، فريق أنا جوال في خضوري.

وتمّ تجهيز غرفة رياضية كاملة المعدّات من طاولات تنس، كرة سلة، ألعاب رياضيّة، طابات.

تميّز في كل مكان..
تميّز الذي تميّز بوجوده في كل مكان شارك في هذا اليوم حيث ذكرت الشابّة من فريق تميز نور الكرمي (21 عاماً) أن مشاركتهم كانت لإحياء البسمة، ومساعدة الجمعية في تجهيز القاعات المخصصة للأطفال.

سر صحفي 2..
وشارك طلبة دورة "سر صحفي 2" في هذه الفعالية لتوثيقها إعلاميّاً من تصوير وتقارير، ومساعدة منسقيّ الفعالية في تجهيز القاعات والغرف ورسم الضحكة على أفواه الطلبة.

من الجدير بالذكر أنّ دورة سر صحفي تمّت ضمن مشروع الشراكة مع الشباب المنفذ من مؤسسة IREX والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID.