نتنياهو وترامب يتحدثان عن السلام ويتجاهلان الدولتين

الأربعاء 15 فبراير 2017

نتنياهو وترامب يتحدثان عن السلام ويتجاهلان الدولتين

تلفزيون الفجر الجديد | وصل رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ترافقه زوجته سارة اليوم  الأربعاء  البيت الابيض لاجتماع عمل هو الاول من نوعه مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب .

ووصت القناة الثانية الاستقبال الذي حظي به نتنياهو على مدخل البيت الابيض حيث انتظره الرئيس الامريكي وعقيلته بالحار والحميمي الذي لم يشهد نتنياهو مثله طيلة سنوات اوباما الثمانية.

وكتب نتنياهو وزوجته بعض العبارات في "كتاب الشرف" قبل ان ينتظم في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس ترامب سبق الاجتماع الثنائي على خلاف للعادة المتبعة حيث تعقد مثل هذه المؤتمرات بعد الاجتماعات واللقاءات جاء في اهم مفاصله التي تم تنسيق غالبيتها سلفا وفقا لتعبير القناة الثانية الاسرائيلية:

قال الرئيس الامريكي بعد ترحيب حار بنتنياهو ان بلاده ستسعى بكل قوة لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة بالتعاون مع اسرائيل وتحقيق اتفاق سلام كبير مع الفلسطينيين لكن الطرفين هما من يتوجب عليهما التفاوض والتوصل لهذا الاتفاق فيما ستقف امريكا الى جانبهما.

وتعهد ترامب بمنع ايران من الحصول على سلاح نووي بكل الوسائل اضافة لدعم اسرائيل بما يمكنها من الدفاع عن نفسها.

وكرر نتنياهو بدوره مواقفه من ايران والملف النووي الايراني وعرج على ما اسماه بوقوف اسرائيل الى جانب امريكا في حربها ضد الاسلام الراديكالي.

وفيما يتعلق بالسلام قال نتنياهو بان اسرائيل ستواصل البحث عن طريق جديد لتحقيق السلام.

ولم يتطرق ايا منهما لحل الدولتين ولو بكلمة واحدة كذلك الامر للبناء في المستوطنات  خلال كلماتهما الافتتاحية.
 وقال ترامب ردا على سؤال لمراسل القناة الثانية ادي سيغل حول موقفه من حل الدولتين وهل تنازل عن هذا الحل وما هو موقفه من ضم الضفة الغربية وبناء المستوطنات " سواء كان حل  الدولتين او دولة واحدة المهم عندي ان يكون الاسرائيليين والفلسطينيين سعداء فإذا كانوا كذلك فانا سأكون سعيدا ايضا ".

ورد نتنياهو بدوره مؤكدا ضرورة الاعتراف بيهودية الدولة قائلا " اليابانيون يسمون كذلك لانهم من اليابان والصينيون من الصين واليهود لانهم من يهودا واليهودية فنحن لسنا احتلال عسكري في فلسطين نحن اصحاب البلد لكن الفلسطينيون يطلقون اسماء الارهابيين على ميادينهم وشوارعهم" .

ولكن يا سيادة الرئيس سنعمل سويا لتحقيق السلام.

رد ترامب بقوله انه يتحدث عن اتفاق سلام واسع جدا سيضم عددا كبيرا من الدول ويغطي مساحات واسعة جدا وهذا ما سنعمل عليه.
وعاد ترامب  ورد على سؤال اخر بالقول انه يتوجب على الفلسطينيين والعرب الاعتراف بإسرائيل اذ لا يمكن عدم الاعتراف بدولة مهمة مثل اسرائيل وسينضم الينا لاعبين كبار في عملية السلام الواسع.
 وفيما يتعلق بالاستيطان، قال ترامب " اريد التريث قليلا ويجب علينا ان نرتب شيئا ما وستكون هناك صفقة ما وانا اعتقد اننا سنحقق اتفاقا كبيرا يبدو انه سيكون اكبر مما يعتقده الناس المتواجدين في هذه الغرفة واكبر مما يتخيلوه ".