غرفة تجارة وصناعة طولكرم توقع اتفاقية شراكة مع الإغاثة الزراعية

الأربعاء 17 مايو 2017

غرفة تجارة وصناعة طولكرم توقع اتفاقية شراكة مع الإغاثة الزراعية

وقعت غرفة تجارة وصناعة طولكرم ممثلة برئيس مجلس إدارتها السيد إبراهيم أبو حسيب اتفاقية شراكة مع الإغاثة الزراعية ممثلة بمديرها العام الأستاذ خليل شيحة، وقد جرت مراسم التوقيع في الغرفة التجارية بحضور ممثل عن المحافظ السيد مجدي أبو ليمون ورئيس الغرفة التجارية السيد إبراهيم أبو حسيب والسيد معتز جانم أمين السر والمدير التنفيذي للغرفة التجارية السيد نهاد صبح ومسؤول دائرة التدريب المهني والتقني المهندس بلال أبو شعر، والمدير العام للإغاثة الزراعية الأستاذ خليل شيحة، والسيد بلال عزيز عضو اللجنة الإدارية في الإغاثة الزراعية والسيد عاهد زنابيط مدير الإغاثة الزراعية في طولكرم.

وأكد السيد إبراهيم أبو حسيب أن الغرفة تسعى من خلال برامجها ومشاريعها إلى تطوير القطاعات المختلفة في المحافظة ولا سيما الزراعية، وأضاف أن الغرفة التجارية أطلقت مؤخراً برنامج تسلح بمهنة أخرى والذي يستهدف الشباب والخريجين في كافة القطاعات والخريجين الأكاديميين خاصة ويوفر لهم فرص تدريبية في قطاعات مختلفة ومنها الزراعية للحصول على فرص بديلة في القطاع المهني والحرفي، كما شدد على ضرورة اتحاد الجهود والمؤسسات من أجل تشكيل حماية اقتصادية للمزارعين ومنتجاتهم، وضرورة إنشاء صندوق دعم وتعويض للمزارعين تتكافل فيه جميع المؤسسات الأمر الذي يعزز صمود المزارعين ويدعم التوجه لهذا القطاع من قبل الشباب.

وأفاد شيحة أن هذه الشراكة تهدف إلى إيجاد وحدات مركزية في الغرف التجارية لدعم وتوجيه العاملين في القطاع الزراعي وتجميع بيناتهم وتطوير برامج ومشاريع خاصة بهم وتكون هذه الوحدات نواة لوجود جسم يمثل المزارعين بشكل أكبر في الغرف التجارية، وان هذه الوحدة ستسعى إلى رسمنة القطاع الزراعي لا سيما أن معظم العاملين فيه غير مسجلين بشكل رسمي وتكثيف حضور الشباب الرياديين في هذا القطاع من خلال الوصول إليهم بشكل مباشر.

وأضاف شيحة أن الهدف اليوم هو تحسين حضور المزارعين في السوق الفلسطيني وتعزيز صمودهم لأن صمودهم يتعلق بالجدوى والمنفعة التي يجنيها المزارعين من نشاطاتهم الزراعية.

 

وتحدث نهاد صبح عن المشاريع المتعلقة بالقطاع الزراعي التي تنفذها الغرفة التجارية من خلال وحداتها المختلفة من وحدة التدريب والنوع الاجتماعي، وأضاف أن الغرفة بصدد إطلاق حملة لتجديد بيانات منتسبيها ولا سيما من القطاع الزراعي وأضاف أن الغرفة تسعى لجعل هذه الشراكة استرتيجية يتقاسم فيها الطرفان وبالشراكة مع مؤسسات البلد الادوار لتحقيق أكبر منفعة للمزارعين.