فلسطينيون: هذا هو اللون الحقيقي لفستان "ريغف"

الخميس 18 مايو 2017

 فلسطينيون: هذا هو اللون الحقيقي لفستان

تلفزيون الفجر الجديد | ظهرت وزيرة الثقافة الاسرائيلية ميري ريغف بفستان طبع عليه صورة للقدس تظهر فيها قبة الصخرة، خلال مشاركتها في مهرجان كان السينمائي في فرنسا.

وسرعان ما انتشرت الصورة على نطاق واسع فلسطينيا وعربيا، مرفقة بتعليقات استنكار لتصميم الفستان، لكون الوزيرة عرف عنها سوابق عنصرية، وافكار متطرفة.

الى جانب تعليقات اخرى اعتبرت ان الوزيرة تحاول إيصال رسالة مفادها ان القدس هي "عاصمة اسرائيل"، كما تسعى حكومتها مؤخرا لدفع الرئيس الامريكي لنقل سفارة بلاده الى المدينة المقدسة، لتحقيق الهدف ذاته.

وردا على الوزيرة التي عرف عنها، دعواتها المستمرة لاقتحام المسجد الأقصى من قبل المستوطنين، نشر فلسطينيون صورا استبدلت فيها صورة القدس على الفستان بالصورة "الحقيقية" التي تعطي الانطباع الصحيح عن الوزيرة الاسرائيلية.

وبالعودة الى المواقف العنصرية التي اقدمت عليها الوزيرة من منطلق موقعها، منعت أواخر العام الماضي، حفلا لمغني راب عربي في مدينة حيفا.

وكتبت حينها في رسالة إلى رئيس بلدية حيفا، إنه "يؤسفني أن مهرجانا مثل مهرجان السينما في حيفا، اختار أن يمنح منبرا لمخلوق مثل تامر نفار، الذي اختار، في كل فرصة، أن يخرج ضد دولة إسرائيل ووجودها كدولة الشعب اليهودي".

وتمكنت حينها من منع الحفل.