انقرة وتل ابيب تسرعان الاجراءات لنقل الغاز الاسرائيلي لاوروبا

السبت 15 يوليو 2017

 انقرة وتل ابيب تسرعان الاجراءات لنقل الغاز الاسرائيلي لاوروبا

عقد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، مع نظيره التركي بيرات البيرق، لقاء موسعاً على هامش مؤتمر الطاقة العالمي المنعقد حالياً في اسطنبول، واتفقا على تسريع الإجراءات لدفع اتفاق مد أنبوب غاز طبيعي إسرائيلي إلى تركيا ومنها إلى أوروبا.

من جانبه أعلن وزير الطاقة التركي البيرق أنه سيقوم بزيارة قريبة لإسرائيل، لبحث تفاصيل مشروع مد أنابيب الغاز الطبيعي، وعدد من المشاريع الأخرى لتعزيز التعاون المشترك التركي الإسرائيلي.

وأبلغ وزير الطاقة الهندي دراماندرا فردهان نظيره الإسرائيلي بأن شركات هندية "ستشارك في التنقيب عن حقول ونفط وغاز طبيعي جديدة في المياه الإقليمية الإسرائيلية قبالة شواطئ البحر الأبيض المتوسط".

وبحسب راديو "صوت إسرائيل" فقد تم الاتفاق على إقامة طاقم عمل مشترك بين الهند وإسرائيل لمباشرة العمل في أقرب وقت، وذلك في إطار السعي لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجالات الطاقة والتكنولوجيا وفتح السوق الهندي أمام المنتجات الإسرائيلية.

ويقدر المسؤولون في فرع الغاز في إسرائيل أن يتم مد الأنبوب خلال ثلاث سنوات، بحيث سينفذ هذا المشروع شركات من القطاع الخاص بدعم من الحكومة الإسرائيلية.

وتبحث إسرائيل إمكانية مد أنبوب غاز إلى اليونان أو قبرص، كما تبحث مد أنبوب آخر إلى مصر بهدف تحويل الغاز إلى سائل ونقله بحاويات إلى أوروبا.

واستضافت اسطنبول التركية، منذ الأحد الماضي، فعاليات الدورة 22 لـ "المؤتمر العالمي للنفط"، تحت عنوان "جسور لمستقبلنا في الطاقة".

ويتضمن المؤتمر، الذي اختتم أعماله الخميس، اجتماعات طاولة مستديرة، وورشات عمل، وندوات تقنية، تتناول مستقبل موارد الطاقة التقليدية وغير التقليدية، والسياسات العالمية حيال الطاقة، والفرص الاستثمارية في القطاع.