الاردن: انهاء التوتر بيد اسرائيل

الأربعاء 19 يوليو 2017

الاردن: انهاء التوتر بيد اسرائيل

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، إن إنهاء التوتر الحاصل حيال نصب البوابات الالكترونية على أبواب المسجد الاقصى والذي اعتبره " يهدد بأزمة سيكون من الصعب تطويقها"، هو في يد إسرائيل، مضيفا ان على الاخيرة "أن تقوم فورياً بفتح المسجد الأقصى كلياً ومن دون أي إعاقات".

وتابع الصفدي، خلال اجتماعين منفصلين عقدهما مع سفراء المجموعة الأوروبية والدول الآسيوية في المملكة للبحث في الأوضاع المتوترة في القدس، ان احترام اسرائيل الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى/الحرم القدسي الشريف، وإلغاء كل إجراءاتها التي تحاول فرض حقائق جديدة على الأرض في خرق لالتزاماتها القانونية والدولية بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، يشكل مفتاح استعادة الهدوء في الأماكن المقدسة.

وقال وزير الخارجية، بحسب وكالة الانباء الاردنية "بترا" إن المملكة تريد وقف التوتر واستعادة الهدوء في القدس والحؤول دون تفاقم الأوضاع.

وحذر من أن "استمرار التوتر والتصعيد سيعمق اليأس، وسيزيد من فرص استغلال المتطرفين له لتصعيد الموقف وتهديد الأمن والاستقرار".