شوارع بريطانية تتحول إلى فنادق للفئران

الجمعة 11 أغسطس 2017

شوارع بريطانية تتحول إلى فنادق للفئران

تحولت شوارع مدينة برمنغهام، ثاني أكبر المدن البريطانية سكانا، إلى "فنادق للفئران"، بفعل تكدس أكوام الزبالة، بسبب إضراب عمال النظافة احتجاجا على تقليص أجورهم منذ أسابيع.

وبالرغم من تعهد مجلس مدينة برمنغهام بـ"تطهير" المدينة من أكياس القمامة بحلول الجمعة، فإن كاميرا "سكاي نيوز" رصدت أكواما كبيرة منها في الشوارع، وحولها عدد كبير من الفئران الكبيرة.

وأعرب عدد من سكان المدينة عن خشيتهم من أن يؤدي تكدس القمامة في الشوارع إلى كارثة صحية، لا سيما وأن إضراب عمال النظافة عن العمل قد يستمر حتى مطلع سبتمبر المقبل.

وقال أحد سكان برمنغهام لـ"سكاي نيوز": "إن الأمر مثير للاشمئزاز وخطير ولن نسكت عليه"، وأضاف أن "المجلس والنقابات العمالية تتحملان المسؤولية عن هذه الأزمة التي يجب تسويتها".

ولم يتم جمع القمامة من بعض المناطق في مدينة برمنغهام منذ 6 أسابيع، الأمر الذي جعلها مرتعا للقوارض وغيرها من الحشرات، مثل الذباب والناموس، التي انتشرت في أحياء عدة.

وقال إيان شارب، الذي يدير مكافحة الآفات البيئية في شمال برمنغهام، لـ"سكاي نيوز"، إن "الفئران سعيدة بهذه الأزمة، فهي سوف تتكاثر بشكل أسرع، ويمكن للواحد منها أن يلد 14 فأرا دفعة واحدة خلال 5 أسابيع، إنها نشطة جنسيا".

وأكد مجلس مدينة برمنغهام أنه جمع أكثر من 75 بالمئة من صناديق القمامة المكدسة في شوارع المدينة، واصفا شكاوى السكان بأنها "مبالغ فيها وتنطوي على الكذب".