وفد ترامب أبلغ الرئيس عباس باستحالة "تجميد الاستيطان"

السبت 26 أغسطس 2017

 وفد ترامب أبلغ الرئيس عباس باستحالة "تجميد الاستيطان"

نقلت صحيفة "الحياة اللندنية" عن مصادر أسمتها "ديبلوماسية غربية"، قولها: إن اللقاء الأخير بين الوفد الأميركي، برئاسة جاريد كوشنير والرئيس محمود عباس، شهد بعض التقدم، لكنه لم يكن كافياً لإعادة إطلاق المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية".

وبحسب الصحيفة فان الوفد الأميركي أبلغ الرئيس عباس أنه سيعمل في المرحلة المقبلة على تعزيز العلاقة بين الجانبين، في المجالات الاقتصادية والأمنية والسياسية، قبل إطلاق المفاوضات.

ووفق تلك المصادر فقد طالب الوفد الفلسطيني بحرية العمل الاقتصادي في المنطقة "ج" التي تشكل 60% من مساحة الضفة الغربية، وحرية الاستيراد والتصدير وتعديل البروتوكول الاقتصادي.

وقالت المصادر الديبلوماسية إن الوفد الأميركي أظهر انفتاحه على فكرة حل الدولتين، لكنه أوضح أن وقف الاستيطان أمر غير ممكن لأنه يؤدي إلى انهيار حكومة نتانياهو. وأضافت أن الجانب الأميركي وافق على اعتبار الهدف من المفاوضات هو الوصول إلى حل الدولتين، لكنه رفض تحديد حدود الدولة بخطوط العام 67، وقال إنه سيتركها مفتوحة لاتفاق الطرفين، الأمر الذي عارضه الرئيس عباس.

وطالب الرئيس بإعلان صريح من الإدارة الأميركية يقول إن الهدف من المفاوضات هو الوصول إلى حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 67.