رسالة تحمل تواقيع مليون فلسطيني تطالب الامم المتحدة بانهاء الاحتلال

الإثنين 11 سبتمبر 2017

 رسالة تحمل تواقيع مليون فلسطيني تطالب الامم المتحدة بانهاء الاحتلال

تلفزيون الفجر الجديد | تسلم الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الاثنين رسالة تحمل توقيعات مليون طالب فلسطيني لتسليمها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس خلال لقائهما المرتقب الأسبوع المقبل على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وتطالب الرسالة التي سلمها رئيس هيئة مقاومة الجدار وليد عساف للرئيس عباس خلال لقاء بينهما في مقر الرئاسة بمدينة رام الله في الضفة الغربية، بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والعمل على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال عساف لوكالة أنباء "شينخوا" عقب اللقاء، إن الرسالة تدعم خطاب الرئيس عباس المرتقب في الأمم المتحدة، وتطالب بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأعرب عساف، عن أمله بأن تلقى الرسالة آذانا صاغية إزاء مطلب مليون فلسطيني بإقامة دولتهم المستقلة.

وأعد الرسالة "حراس البيدر" وهي مجموعة شبابية فلسطينية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في السلطة الفلسطينية.

وكان غوتيريس زار الأراضي الفلسطينية وإسرائيل أواخر الشهر الماضي في أول زيارة له منذ تسلمه منصبه خلفا لبان كي مون في الأول من يناير الماضي.

وأكد غوتيريس عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله في مدينة رام الله بالضفة الغربية، التزام الأمم المتحدة بحل الدولتين لتحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل وأن الاستيطان عقبة أمام حل الدولتين.