أسطول حرية جديد يبحر نحو غزة لكسر الحصار مطلع العام المقبل

الخميس 28 سبتمبر 2017

 أسطول حرية جديد يبحر نحو غزة لكسر الحصار مطلع العام المقبل

بدأت التحضيرات لدى تحالف أسطول الحرية، لإعداد أسطول حرية جديد نحو قطاع غزة المحاصر منذ ما يزيد عن 11 عاماً، في محاولة جديدة لكسر الحصار عنه، وقد أعلن التحالف في وقت سابق عن نيته الإبحار مرة أخرى نحو غزة.

وعلمت "شهاب" من مصادرها، أن التحضيرات للاسطول بدأت منذ 7 أشهر، ويدور النقاش على تجهيز عدة سفن، بعد حشد جميع المؤسسات والأشخاص والهيئات، للمشاركة في الأسطول ومساندته.

ووفق المصادر، فإنه من المتوقع أن ينطلق الأسطول نحو قطاع غزة مطلع العام المقبل 2018، حيث أن الحالة الجوية لا تسمح خلال الأشهر المقبل من العام الحالي، بدخول عبابه، ولذا فإن الانطلاق سيكون مع بداية العام المقبل.

ويجري التحضير حالياً حول الفئات التي ستشارك في الأسطول، وأعداد السفن، وتجهيز ما يلزم إرساله لقطاع غزة المحاصر.

وتحالف أسطول الحرية، هو ائتلاف دولي يتألف من عدد من منظمات المجتمع المدني، وقد بيّن أنه سيتم نشر التحديثات عن هذا الإبحار على موقعه على الإنترنت، وكذلك عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن التحالف إرساله في وقت سابق معدات لصيد الأسماك للصيادين الفلسطينيين في غزة، بالتعاون مع المنظمات الشعبية الفلسطينية والدولية، بهدف تخفيف محنة الصيادين المتزايدة، والذين لا يستطيعون إطعام أسرهم بسبب القيود المفروضة على الصيد من قبل الاحتلال.

وأشار إلى أن المساعدات التي تم توزيعها شملت شباك صيد وبدلات للصيادين ووحدات إضاءة لقوارب الصيد، وقد تم توزيعها على حوالي مائتي صياد في موانئ غزة ودير البلح.