محافظ طولكرم يؤكد على مواصلة العمل لمتابعة تنفيذ توصيات دراسة واقع البيئة الإستثمارية

الخميس 05 أكتوبر 2017

محافظ طولكرم يؤكد على مواصلة العمل لمتابعة تنفيذ توصيات دراسة واقع البيئة الإستثمارية

أكد محافظ طولكرم عصام أبو بكر على مواصلة  العمل مع الجهات الرسمية المختصة والقطاع الخاص لمتابعة تنفيذ توصيات دراسة واقع البيئة الإستثمارية التي أعدتها المحافظة وأطلقتها برعاية ودعم مباشر من  رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، وبمشاركة عدد من الوزراء وأصحاب الإختصاص وهيئة تشجيع الإستثمار ورجال الأعمال، بالشراكة مع الغرفة التجارية والبنك الإسلامي العربي، وبتنفيذ من شركة أجلتي للإستشارات المالية. جاءت تصريحات المحافظ أبو بكر خلال تكريم اعضاء اللجنتين التوجيهية والإدارية الذين ساهموا في إعداد الدراسة ، بحضور كل من  رئيس الغرفة التجارية إبراهيم أبو حسيب، ود. هشام عورتاني، وأحمد أبو عايشه مدير فرع البنك الإسلامي العربي.

وقال المحافظ أبو بكر: " نوجه التحية في البداية لرئيس الوزراء د. رامي الحمد الله على رعايته ودعمه ومباركته إطلاق الدارسة، كما نؤكد على دور معالي الأخوة الوزراء، وزيرة الإقتصاد الوطني عبير عودة، ووزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج، ووزير الصحة د. جواد عواد، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية والإسلامي الوزير ناصر قطامي، والغرفة التجارية، والبنك الإسلامي العربي، وشركة أجلتي، وكل من شارك وأعد وساعهم في إعداد هذه الدراسة وإخراجها للنور، بعد عام كامل من العمل وبذل الجهود، وصولاً إلى إنجازها وإتمامها، بتظافر جميع الجهود، والتعاون الحثيث من الطواقم العاملة من اللجنتين التوجيهية والإدارية، والذين نريد ان يواصلوا العمل في المتابعة، لان مثل هذه الدراسات بحاجة كبيرة إلى تحديث بناء على المعطيات والتطورات والأرقام التي من المتوقع أن يحدث عليها تغيرات خلال الخمس سنوات القادمة" .

وأضاف المحافظ أبو بكر: " تابعنا الأمر مع وزيرة الإقتصاد عبير عودة، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية والإسلامية وستكون هناك لقاءات قريبة، لبحث عدد من القضايا التي تعاني منها المحافظة، وفي إطار متابعة تنفيذ الدارسة وتذليل العقبات" .

وتابع المحافظ أبو بكر: " من المهم أن تتواصل هذه التجربة الرائدة في محافظة طولكرم، وأن نكون جاهزين لإعداد دراسة جديدة لواقع البيئة الإستثمارية في المحافظة بعد  (5) سنوات، والإستفادة من نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشأت لعام 2017، علاوة على دعم مشروع تسوية الأراضي نظراً لفائدته على الاقتصاد الكرمي والذي يعطي لرأس المال فرصة على التحرك، إضافة لأثر التسوية في الحفاظ على السلم الأهلي وإنهاء المنازعات على الأراضي وحلها.

من جانبه أشار إبراهيم أبو حسيب إلى أن إعداد دراسة الخارطة الإستثمارية لمحافظة طولكرم يعد من أهم الخطوات العلمية والمدروسة، والتي تهدف لإيجاد واقع إقتصادي أفضل على مستوى المحافظة، والتي يمكن أن تكون بوابة عبور للمستثمرين ورجال الأعمال، وخاصة أن الدراسة جاءت بالأساس كي تكون الدليل الإجرائي للمشاريع التي من المتوقع أن تحقق نجاحاً.

وأشاد أبو حسيب بجهود المحافظ أبو بكر، والبنك الإسلامي العربي، وشركة أجلتي التي أشرفت على تنفيذ الدراسة، وكل الطواقم العاملة التي ساهمت بانجازها، مشيراً إلى أهمية استمرار التواصل والشراكة ومتابعة تنفيذ التوصيات والمخرجات التي جاءت بها الدارسة، والتي من المتوقع أن تنعكس إنعكاساً إيجابياً على الواقع الإقتصادي في المحافظة.

إلى ذلك تحدث د. هشام عورتاني عن أهمية وجود الدراسة، وتحفيز رأس المال الكرمي  على الإستثمار في محافظة طولكرم، وتوفير الظروف المناسبة للإستثمار، مشيراً إلى الدور الكبير الذي لعبه المحافظ أبو بكر، والغرفة التجارية، والشركة المنفذة أجلتي، وكل العاملين من الطواقم التوجيهية والفنية، مستعرضاً مراحل عمل الدراسة وتقيمها، ومراجعتها، وصولاً إلى نسختها النهائية.

وفي الختام، سلم المحافظ أبو بكر وبمشاركة رئيس الغرفة التجارية، ود. هشام عورتاني شهادات التكريم على أعضاء اللجنتين التوجيهية والإدارية.