الفن والتراث والحفلات في صباح الخير

الجمعة 06 أكتوبر 2017

الفن والتراث والحفلات في صباح الخير

المصدر : هبه مصطفى

في صباح جمعة 6/10/2017، أطل الزميلان هبه مصطفى وخالد بدير بحلقة جديدة من برنامج صباح الخير تناولت أفكار جديدة في عالم الحفلات والمناسبات وبالتزامن مع أسبوع التراث الفلسطيني طرح البرنامج فقرات منوعة فيما يخص الفرق التراثية والزفات والعراضات الشعبية إضافة لفرق استعراضية للأطفال.

وفي أول فقرة من فقرات البرنامج تم استضافة المدير الاداري والمالي لمجموعة اوسكار السيد طارق ذياب حيث وضح أن اوسكار الاولى منها في فلسطين تشكلت من خلال فرقة اوسكار للعروض مع فريق من سرايا شيرين يخدم المواطنين من خلال تجهيز كافة الامور المتعلقة بالحفلات والمناسبات السعيدة من الالف إلى الياء وتقوم بحجز السيارات والورود والكوشات وحتى توزيع الكروت وغيرها.حيث أن مجموعة اوسكار موجودة في رام الله لكن تقدم خدماتها لمختلف المحافظات وبإمكانها ذلك وستكون موجودة في كافة القاعات والصالات لتجهيزها.ووضح ذياب أن هناك فريق كامل متكامل لكل الحيثيات.

وانتقل الحديث عن قضية رأي عام من شهر ونصف تقريبا وهي اغلاق مستشفى الوكالة في قلقيلية لكن أمس الخميس تم إعادة فتحه فتم لقاء رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في قلقيلية الدكتور صبري ولويل فوضح أن المستشفى له أهمية كبيرة للعدد الكبير الذي يستفيد منه من المواطنين ويخدم مناطق مختلفة فاغلاقه كان مفاجأة كبيرة وصدمة لكن بعد جهود كبيرة من الجهات المختلفة تم التوصل إلى فتحه إضافة إلى الاتفاق مع الاونروا على تطوير المستشفى بشكل أكبر.وأكد ولويل أن الوحدة والثبات والجهد المكثف كان السبب في نجاح عودة فتح المستشفى.

 

ثم تم الحديث عن الزفات الشعبية التراثية المختلفة مع رئيس فرقة بلدنا أحمد الدعمة وضابط ايقاع في الفرقة حمزة شبير ، حيث تحدث الدعمة أن الفرقة تأسست منذ 2000 من خلال مجموعة من الشباب والدبكات الخفيفة ثم بدأت الفكرة تتبلور حول تشكيل فرقة كاملة متكاملة لتعمل في مجال الزفات والعراضة في الحفلات والمناسبات، حيث طربنا بمقطع أسمعنا اياه الدعمة على دقة الشاب حمزة.كما أن الشاب حمزة يبلغ من العمر 16 عاما الا انه كان منذ الخمس سنوات وهو يقرع على الطبل ونمت معه الموهبة وانضم إلى فرقة بلدنا.

 

وفي الفقرة الخارجية تناولت فرقة زنار للتراث الشعبي الفلسطيني والتي تتكون من مجموعة سيدات فلسطينيات مميزات بلباسهن الفلسطيني العريق وبأهازيجهن وأغانيهن المميزة.

 

في ختام البرنامج تم استضافة فرقة الفنون السبعة من قلنسوة ولقاء مديرها محمد سلامة وزهرتين من الفرقة يرين نصرالله وليانا خديجة.حيث إن فرقة الفنون السبعة تشتمل مختلف الفنون وجاءت تسميتها بهذا الاسم لتعدد فنونها ما بين المسرح والتمثيل والاسكتش والغناء والدبكة والقصص والفيديوهات والبرامج.ووضح سلامة أن الفرقة تستهدف جميع الفئات في المجتمع وتتناول قضايا تعليمية وتربوية واخلاقية واجتماعية وغيرها.