مئات المستوطنين يستبيحون الأقصى وهيئات القدس تحذر

الثلاثاء 10 أكتوبر 2017

مئات المستوطنين يستبيحون الأقصى وهيئات القدس تحذر

واصلت مجموعات كبيرة من المستوطنين، وبلباسها التلمودي التقليدي، اليوم الثلاثاء، ولليوم الثالث على التوالي، اقتحاماتها الاستفزازية والمشبوهة للمسجد الاقصى المبارك، من باب المغاربة بحراساتٍ مشدّدة من قوات الاحتلال الخاصة، ووسط أجواء شديدة التوتر تسود المسجد المبارك.

وقال مراسلنا، إن مستوطنين أدّوا طقوساً وشعائر تلمودية في المسجد الأقصى، في الوقت الذي أحبط فيه حراس المسجد محاولات متكررة وشبيهة.

ولفت مراسلنا إلى أن عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى تجاوز الثلاثمائة مستوطن حتى الساعة التاسعة والنصف صباحا، موضحاً أن الاقتحامات الواسعة تأتي استجابة لدعوات ما تسمى "منظمات" الهيكل المزعوم لأنصارها ولجمهور المستوطنين بالمشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد خلال أيام عيد "العُرش" اليهودي الذي يستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وكانت اقتحامات المستوطنين تجاوزت خلال اليومين الماضيين الـ400 مستوطن في كل يوم؛ الأمر الذي دفع هيئات القدس لإصدار بيان مشترك حذرت فيه من خطورة وتبعات هذه الاقتحامات الواسعة، ودعت المواطنين الى الالتفاف حول المسجد الاقصى وشد الرحال إليه.

إلى ذلك، تواصل سلطات الاحتلال عزل مدينة القدس بالكامل عن امتدادها الفلسطيني، وسط انتشارٍ واسعٍ لقوات الاحتلال، ولدورياتها الراجلة والمحمولة والخيالة، في المدينة ووسطها وعلى بوابات بلدتها القديمة وداخلها ومحيطها لتأمين الحراسة والحماية للمستوطنين خلال ذهابهم وإيابهم من وإلى باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى)، وما يصاحب ذلك من عربدات واعتداءات على المواطنين المقدسيين وممتلكاتهم