الاغا: أزمة أونروا المالية لا يجب أن تكون على حساب اللاجئين الفلسطينيين

الأحد 12 نوفمبر 2017

 الاغا: أزمة أونروا المالية لا يجب أن تكون على حساب اللاجئين الفلسطينيين

تلفزيون الفجر الجديد | أكدت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد أن الأزمة المالية لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لا يجب أن تكون على حساب اللاجئين الفلسطينيين.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة رئيس دائرة شؤون اللاجئين فيها زكريا الأغا ، في بيان صحفي ، إن العجز المالي في ميزانية أونروا يشكل "تحديا جديا" لأعضاء اللجنة الاستشارية للوكالة وللدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين.

يأتي ذلك قبيل انعقاد اجتماعات اللجنة الاستشارية لأونروا المقررة غدا في العاصمة الأردنية عمان بمشاركة 25 دولة أعضاء دائمين في اللجنة الاستشارية وممثلين عن الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين والدول المانحة لأونروا والمجموعة الأوروبية وجامعة الدول العربية .

وقال الأغا ، الذي سيترأس الوفد الفلسطيني إلى اجتماعات عمان ، إن اجتماعات اللجنة الاستشارية لأونروا تعقد في ظل استمرار العجز المالي في الميزانية الاعتيادية للوكالة الذي وصل الى 77 مليون دولار.

وذكر الأغا أن اجتماعات عمان التي ستستمر ليومين ستبحث العديد من القضايا المتعلقة بطبيعة عمل أونروا والأنشطة والبرامج التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها، وأن الأزمة المالية للوكالة ستكون المحور الرئيسي لاجتماعات اللجنة الاستشارية.

وأوضح أنه ستتضمن الاجتماعات عروضا تقديمية من قبل مديري عمليات أونروا ستركز على التحديات الرئيسية التي تواجه عملها والفرص المتاحة للتغلب عليها، علاوة على عرض تقديمي للمستجدات حول التقدم الذي تم إحرازه على صعيد تنفيذ استراتيجية حشد الموارد.

وأكد الأغا على رفض سياسة التقليصات في الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين التي تنتهجها أونروا في إطار سياستها في إدارة أزمتها المالية.

واعتبر أن المعالجة الفعلية لأزمة أونروا المالية "تتم من خلال البحث عن موارد تمويل جديدة أو تأمين مصدر تمويل مستدام ثابت وكاف قابل للتنبؤ، إلى جانب حث الدول المانحة على الوفاء بالتزاماتها المالية ورفع سقف تبرعاتهم بما يتناسب مع ارتفاع أعداد اللاجئين وازدياد احتياجاتهم".