اشتية: ننتظر من الاجتماع المرتقب للفصائل بالقاهرة اتفاقا سياسيا جامعا

الأحد 12 نوفمبر 2017

 اشتية: ننتظر من الاجتماع المرتقب للفصائل بالقاهرة اتفاقا سياسيا جامعا

تلفزيون الفجر الجديد | أعرب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، عن امله بان يتمخض الاجتماع المرتقب للفصائل في الحادي والعشرين من الشهر الجاري في القاهرة التوصل الى رؤية سياسية وطنية جامعة.

ودعا اشتية خلال كلمة القاها في حفل جائزة الشهيد ياسر عرفات للابداع الاكاديمي :"إلى وجوب خروج اجتماع الفصائل في 21 نوفمبر الجاري في القاهرة باتفاق سياسي يجمع الكل الفلسطيني، ليشكل مرتكزا للذهاب إلى مؤتمر المجلس الوطني واستكمال مراحل المصالحة".

وجدد اشتية موقف حركة فتح بأن المصالحة لا رجعة فيها وأنها متطلب رئيسي لمواجهة الاستحقاقات القادمة، موضحا بأن المصالحة لا تتم فقط بتسلم الحكومة مهامها بغزة، بل هي اتفاقية شاملة لكل المناحي التنظيمية والقانونية والإدارية والأمنية، مضيفا أن التدرج في تنفيذ مراحل المصالحة مفيد ويعزز بناء الثقة بين الطرفين.

واشار اشتية الى ان الرئيس محمود عباس يعمل على حشد الدعم العربي ماليا ومعنويا لإنجاح المصالحة بكامل مفاصلها لاستكمال وحدة الوطن والشعب، ثم الذهاب إلى مجلس وطني يضم الكل الفلسطيني .

وحول ما يطرح من تسريبات حول ما يسمى بـ"صفقة القرن" قال اشتية :" إن الإدارة الأميركية لم تعرض أية أفكار سياسية أو مشروع سياسي حتى اللحظة، مشيرا إلى أن الجانب الأميركي ما زال في طور الاستماع " مؤكدا على أن القيادة ستعارض أي مشروع ينتقص من هذه الحقوق ليكون مصيره مثل مشاريع سابقة ذهبت أدراج الرياح. مشيرا الى ان أي برنامج ستقدمه الإدارة الأميركية بالمستقبل يجب أن يلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني.